مبدع من بلدي

هبة  زريقة 

يعد الإبداع من عمليات التفكير العليا التي يمتلكها الكثيرون، والموهبة بإمكان الجميع اكتسابها

لذلك فإن المبدع هو من اجتهد لتطوير موهبته وجعل الهدف نصب عينيه وحققه، فكيف اذا كان المبدع هو الشاعر مارك محمود و الذي يكفيه فخراً أنه أحد أبطال الجيش العربي السوري وأخ للشهيد البطل ساري محمود، مارك ابن قرية حمام واصل في القدموس خدم في صفوف الجيش العربي السوري لخمس سنوات ودرس الحقوق في جامعة تشرين، دفعه عشقه للوطن إلى تأليف الكثير من القصائد في حب سوريا منها حكاية وطن، والشهيد الحي للجرحى ، ورجال الله في الميدان وغيرها من القصائد الرائعة، بأمثال مارك وغيره من شبابنا المبدع ستنتصر سوريا وسيبقى علمنا يرفرف في أعالي السماء.

 

زر الذهاب إلى الأعلى