الأركان الروسية تعلن عدد الصواريخ التي أصابت أهدافها في العدوان الأمريكي الفرنسي البريطاني على سوريا

 

أعلنت هيئة الأركان الروسية عن نتائج العدوان الأمريكي الفرنسي البريطاني على سوريا، كاشفة أن عدد الصواريخ التي أصابت أهدافها في العدوان هو 22 صاروخاً فقط.

وجددت هيئة الأركان الروسية تأكيدها زيف الادعاءات بأن المواقع السورية التي استهدفها العدوان الأمريكي والفرنسي والبريطاني في الـ 14 من الشهر الجاري كانت لتصنيع الأسلحة الكيميائية.

وقال رئيس إدارة العمليات في قيادة الأركان الروسية، الفريق أول سيرغي رودسكوي، “لو كانت تلك المواقع تحتوي أسلحة كيميائية لأسفر القصف عن تلوث واسع في المنطقة ولكلفت أرواح آلاف المواطنين في دمشق وحمص”.

وسخر المسؤول العسكري الروسي من تصريحات مسؤولين أمريكيين بخصوص نتائج العدوان والتي تتحدث عن إصابة كل الصواريخ لأهدافها، مؤكداً أن “التحليل الروسي المفصل لنتائج العدوان أثبت أن 22 صاروخا فقط لا أكثر أصابوا أهدافهم، بينما دمرت منظومة الدفاع الجوي السوري نحو 71 صاروخاً ومنعتها من إصابة أهدافها”.

وأكد المسؤول العسكري الروسي أن بلاده “ستزود الجيش العربي السوري بمنظومات دفاع جوي متطورة قريبا”، مبيناً أن “الخبراء العسكريين الروس سيقومون بتدريب زملائهم السوريين على استخدام الأسلحة الجديدة”.

وكانت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أكدت بعد ساعات من العدوان أن منظومات دفاعنا الجوي تصدت بكفاءة عالية لصواريخ العدوان، وأسقطت معظمها وحرفت مسار الصواريخ التي استهدفت موقعاً عسكرياً قرب حمص وأدى انفجار أحدها إلى إصابة ثلاثة مدنيين بجروح.

 

تلفزيون الخبر

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى