مهرجان الابداع الشعري ينثر عبيره في ثقافي صافيتا

علي مالك عيشة – طرطوس

برعاية كريمة من الرفيق مهنا عباس مهنا امين فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتركي تابع مهرجان الابداع الشعري فعالياته وذلك يوم الثلاثاء في تمام الساعة ١٢ ظهرآ في رحاب المركز الثقافي العربي في صافيتا…

نظم هذا الاحتفال الامانة العامة للثوابت الوطنية فرع طرطوس بالتعاون مع مديرية الثقافة في طرطوس والمركز الثقافي العربي في صافيتا ..

 

 

قدم هذا الحفل الاعلامي عصام محمود … وذلك بحضور : عددآ من الشخصيات الحزبية والنقابية وعددآ من الفعاليات الشبابية و المهتمين بالشأن الادبي والثقافي .. حيث بدأت فعاليات هذا المهرجان بالوقوف دقيقة صمت على ارواح الشهداء الابرار الذين قدموا اغلى ما يملكون في سبيل عزة وكرامة سورية تلى ذلك النشيد العربي السوري …

 

وبعدها القى العديد من الشعراء : الشاعرة نرجس حيدر عمران التي القت العديد من القصائد التي تنوعت ما بين المحكي والبدوي والفصحى التي حاكت من خلالها مواضيع متنوعة …

 

وبعد ذلك قدمت الشاعرة بثينه فاضل ضوا ثلاث قصائد بعنوان : رسالة روحية – لا ممنوع ولا محرروم – شراكة حب لامست من خلالهم العديد من المواقف التي تبعث المحبةوالوئام … ولرقة الحروف وطيب الاحساس والكلمات التي تنساب إلى مسامعنا كحفيف الاشجار التي تجسدت بالعديد من القصائد التي القتها الشاعرة لينا غزالة … ولنسورنا البواسل صناع الانتصارات بصمة لم تغب عن هذا اليوم مع الشاعر المقدم الطيار مجد بركات الذي قدم ابياته وقصائده التي اطربت مسامع الحاضرين …

وللعود والوتر والموسيقا الهادئه التي عزف من خلالها الاستاذ يوسف سويدان اجمل الالحان المرافقة لكل القصائد والتي توجت بالعديد من القصائد التي القهاها في هذه المناسبة …

وكما كان للشاعرة ديالا أحمد ايضآ مشاركة بعددآ من الابيات التي جسدت من خلالهم إلى حالة إبداعية من القيم والمثل العليا وتحدثت لمنبرنا الاعلامية مها جحجاح عن أهمية هذه المهرجات التي تشكل بوابة عبور وانطلاق نحو مجتمع واع مسؤول قادر على الابداع الحقيقي في مجال الادب والشعر الذي ينعكس بدوره الى رقي الافراد وارتفاع حث المسؤولية عندهم …

وأكدت بدورها الشاعرة بثينة ضوا على ان مشاركتها اليوم بقصائدها المتنوعة جائت بمناسبة احتفالات اعياد تشرين ومترافقآ مع انتصارات جيشنا الباسل على كامل رقعة الارض السورية الذين سطروا أروع الملاحم التي علموا العالم بأكمله فنون الصمود والتحدي ….

وفي نهاية هذه الاحتفالية أكد الجميع على أن إرادة الحياة ستستمر مهما تعاظمت الصعاب وعجلة التطور لن ولم تتوقف في مختلف المجالات الفنية والادبية والاجتماعية….

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى