أخبارمحلية

شبابنا تحت مرمى النيران ونحن نقيم الاحتفالات بحلب

الجيش العربي السوري

الثقافة لدينا في بلادنا تحتاج الى ثقافة احترام دماء الشهداء العسكريين الذي استشهدوا خلال الغارات للاحتلال التركي على خط النار مع العدو واعوانه من الخونة السوريين.

المعروف ان أقيمت تلك الحفلات الغنائية هنا وهناك لن تعيد من مات لكن من التكاتف ان نعلن الحداد احتراماً لذوي الشهداء خلال ما تمر به الان الأراضي السورية من عدوان غاشم من جانب الغارات للكيان الصهيواميركي والمستعمر التركي.
صالح السليم – حلب – وكالة الآن الإعلامية

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى