اتحاد الصحفيين في اللاذقية يعقد مؤتمره السنوي

تقرير : نسرين عمران 

عقد اليوم فرع اتحاد الصحفيين في اللاذقية مؤتمره السنوي لهذا العام متزامنا مع انتصارات الجيش العربي السوري في الغوطة الشرقية وكل ساحات المواجهة حضر المؤتمر محافظ اللاذقية اللواء ابراهيم خضر السالم و أمين فرع حزب البعث د. محمد شريتح ورئيس اتحاد الصحفيين في سورية موسى عبد النور ورئيس فرع اتحاد الصحفيين في اللاذقية ابراهيم شعبان .

افتتح المؤتمر بكلمة للمحافظ أكد فيها على أهمية الإعلام الذي هو عين الرقابة اللحظية والساعية و شجع على طرح النقد البناء بحرية ومسؤولية كما أكد على العمل بروح الأسرة كإعلاميين لمصلحة الوطن .

 

ومن جانبه وصف د. شريتح الصحفيين بأنهم القامات الإعلامية التي قدمت وتقدم وستقدم لهذه الأرض الطاهرة سورية كل الحب والولاء مشيرا إلى انتصارات الجيش على الإرهاب وداعميه والذي بفضله تجاوزت سورية هذه المحنة إلى غير رجعة.

كما أكد موسى عبد النور ان هذا الاجتماع من أجل تحسين الواقع الخدمي للصحفي الغير مرضي من خلال المساعدات الإجتماعية والإتجاه إلى زيادة الراتب التقاعدي 2000 ل.س والمساعدة في الوصفات الطبية والعمليات الجراحية .

كما أشار إلى الجهد الحقيقي الذي يبذل في جانب الاستثمارات وتحديد الأراضي المخصصة للإتحاد وتابع أن تنظيم المهنة وضبط مواقع التواصل الإجتماعي هو ما سنعمل عليه في المرحلة المقبلة وقد أوضح ابراهيم شعبان أن مؤتمر اليوم هو محطة هامة في مسيرة العمل الصحفي التي نستعرض فيها ما أنجز في ميدان عمل الفرع والوقوف عند مجمل الهموم التي تشكل هواجس لمختلف العاملين في مهنة المتاعب كما قال انطلقنا من نقطتين اساسيتين النقطة الأولى وهي تعزيز مهارات الصحفيين والنقطة الثثانية البحث عن مطارح استثمارية تؤدي إلى تنمية موارد الإتحاد المالية كما نسعى اليوم لتأمين موقع ليكون نادي للصحفيين كما اكد على العمل في المرحلة القادمة لتنظيم سوق المهنة بحيث لا يتطفل عليها من يرغب في ذلك

وأشار إلى الطرح الذي سيقدم بمنح بطاقات صحفية لمن يعمل في القطاع الخاص وفي المؤسسات الإعلامية من غير المثبتين حسب شهادته بأن ينضم إلى اتحاد الصحفيين كما نوقشت بعض الطروحات ومطالب الصحفيين في المؤتمر ومن أهمها ضبط ما يطرح على مواقع التواصل الإجتماعي وتحسين نوعية العمل وتخفيض حجمه وكل ما يشكل معضلة في العمل الصحفي وتنشيط المهرجانات والفعاليات للإتحاد الصحفي وعن زيادة قرض الصحفيين وتخفيض الفائدة كما طالب صحفيي مكتب سانا بتغيير موقع مكتبهم ونقله إلى مكان قريب لتسهيل مهمة التغطية الإعلامية للصحفيين.

زر الذهاب إلى الأعلى