آخر الأخبار

واقع العقارات والأسعار إلى أين ؟ … خبير اقتصادي لـ”وكالة الآن” : الوضع يحتاج إلى هزّة نقدية .

كريم حسن – وكالة الآن الإعلامية

تحدث الباحث الاقتصادي والخبير العقاري الدكتور “عمار يوسف” لـ”وكالة الآن الإعلامية” عن واقع العقارات في سورية والارتفاع الجنوني في أسعارها، مبيناً أنه ارتفاع “غير حقيقي” ويأتي نتيجة انخفاض قيمة العملة وليس ارتفاع سعر العقار .

وبين الدكتور “يوسف” أن أسعار العقارات انخفضت منذ بداية الأزمة حتى تاريخه بالمقارنة مع سعر صرف الدولار بالسوق السوداء، إلا أن الارتفاع الذي نشهده حالياً والذي يصل إلى 60% يعود إلى انخفاض قيمة الليرة وارتفاع أسعار مواد البناء، بسبب الدولار لأن غالبيتها مواد مستوردة .

وأسِفَ الباحث الاقتصادي إلى الارتفاع الحاصل في أسعار العقارات، مبيناً أنه مستمر وإلى تزايد، طالما أن العملة غير ثابتة وتنخفض قيمتها من وقت لأخر .

اقرأ أيضاً

وعن الخطوات التي يجب اتخاذها من قبل الحكومة لضبط سوق العقارات، قال الدكتور “يوسف” : “لقد فات القطار والحكومة غير قادرة بأي شكل من الاشكال على ضبط السوق” .

وأشار الدكتور “يوسف” في تصريح لـ”وكالة الآن الإعلامية” إلى أن تدخل القطاع الحكومي في ضبط السوق، يتطلب الكثير من الإجراءات طويلة الأمد من خلال زيادة العرض على الطلب، سواء من خلال منتج عقاري جديد يتم طرحه بالأسواق أو المخططات التنظيمية في مناطق كثيرة، بالإضافة إلى ترك المبادرة للقطاع الخاص حتى يبدأ إعادة الإعمار .

ورأى الباحث الاقتصادي أنه منذ العام 2019 ونحن نشهد انهيارات كاملة، خاصة فيما يتعلق بسعر صرف الليرة، الأمر الذي يؤدي إلى اختلال في الميزان الاقتصادي والمعيشي للمواطن وهو مستمر وإلى تفاقم في حال لم تحصل “هزة نقدية” أو تغيير في آلية التعامل للمصرف المركزي وحمايته لليرة السورية .

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

آخر الأخبار

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة