آخر الأخبار

لاريجاني من دمشق: بسبب المؤامرات في المنطقة، نحتاج إلى حوار وتشاور أوثق بشأن القضايا المختلفة.

استكمالاً للمواقف التي أطلقها وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف باستعداد بلاده للتوسط بين سورية وتركيا، زار دمشق اليوم رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني،  وتاتي  هذه الزيارة بعد أن برزت خلال الساعات والأيام القليلة الماضية مواقف سورية الثابتة و الواضحة تجاه العدوان العلني الذي ينفذه النظام التركي ومرتزقته، في محاولة لإعاقة عملية الجيش العربي السوري في أرياف إدلب وحلب، الرامية إلى استعادة أراضيه من الإرهابيين بدعم روسي معلن ومتواصل.


وقال لاريجاني في تصريح للصحفيين اليوم لدى وصوله إلى مطار دمشق الدولي حيث كان في استقباله رئيس مجلس الشعب حموده صباغ.. “لدينا مشاورات مهمة حول قضايا تهم السوريين بحسب الظروف والمستجدات وتطوير العلاقات الثنائية”.

بدوره بين رئيس مجلس الشعب في تصريح أن سورية والجمهورية الإسلامية الإيرانية تجمعهما روابط متينة أبرزها محاربة الإرهاب التكفيري والتآمر والحصار الذي يتعرض له البلدان مؤكداً أن الانتصارات التي تتحقق يومياً على الأرض دليل واضح على حتمية انتصار الإرادة الصلبة في مواجهة كل هذه المشاريع التآمرية.

وكان لاريجاني صرح للصحفيين في طهران قبيل توجهه إلى دمشق: كانت هناك دعوة للسفر إلى سوريا لفترة من الوقت، ولكن بسبب كثرة الأعمال والاحداث المختلفة، التي واجهناها خلال هذا الوقت أدى إلى تأخير الزيارة.

وأضاف أن سوريا دولة صديقة ومن محور المقاومة، مضيفا، أن التطورات في سوريا والتطورات في المنطقة تتطلب مشاورات وثيقة بين الدول التي تعمل معا.

وتابع لاريجاني: التطورات في المنطقة مهمة، ومن ناحية أخرى، فأن سوريا أظهرت خلال هذا الوقت أنها تسعى لتحقيق أهداف طيبة بمركزية المقاومة.

وأكد أن لدينا علاقات وتعاون مع سوريا، وهي بلد مهم في العديد من المجالات، مؤكدا: بسبب المؤامرات في المنطقة ، نحتاج إلى حوار وتشاور أوثق بشأن القضايا المختلفة.

اقرأ أيضاً

وقال رئيس السلطة التشريعية الإيرانية، إن زيارتنا ذات طابع برلماني وأضاف: بالإضافة إلى ذلك، ستكون هناك محادثات مختلفة حول القضايا المهمة في المنطقة خلال هذه الزيارة .

هذا وأكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران أن سورية دولة شقيقة ومهمة في محور المقاومة مشددا على أهمية العلاقات الثنائية بين البلدين.

المصدر: وكالات

 

 

تابعنا عبر فيسبوك

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة

آخر الأخبار