الإثنين 2022-07-04

عاجل :

وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو سالم يكتب : مساء الخير كل مخبز خاص أو عام يبيع بوزن أقل من المحدد، سيتم تغريمه بفرق كمية الدقيق مضروباً بطاقته اليوميّة مضروباً بعدد الأيام منذ الوزن السابق مهما كان عدد الأيام. استرداداً لمال الدولة والمواطنين المختلس من صاحب المخبز الخاص أو مشرف المخبز الاحتياطي أو القائم بالعمل في المخبز الآلي. وتحصل المبالغ فوراُ. إضافةً إلى تحرير ضبط بموجب المرسوم ٨ للعام ٢٠٢١. والذي يتضمن غرامة وعقوبة الحبس. ولن يسمح لدورياتنا وفروع المؤسسة العامّة للمخابز بالتهاون في التطبيق.

عمرو سالم وزير التموين يكتب : بما أنّ دور وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك هو في المعلومات المتعلقة بالسجل التجاري والشركات حصراَ وبعد الاعتراضات التي وردت على منصة الاعتراض. لم يكن هناك أية معلومة خاطئة في معطيات السجل التجاري أو الشركات تسببت في الاستبعاد من الدعم. ومن خلال حالات الذين تقدموا لشطب سجلهم التجاري في اليومين الماضيين لكي يعودوا إلى الدعم، تبيّن أن هذه السجلات تقع في الحالات التالية: ١- أشخاص توقفوا عن العمل التجاري ولم يقوموا بالحصول على براءة الذمّة المالية وإغلاق سجلّاتهم وفق القانون. ٢- أشخاص أصدروا سجلات تجارية باسمائهم لصالح تجار كبار لكي يتهرّب أولئك التجار الكبار من الصرائب عن طريق تقسيم أعمالهم على أشخاص متعددين. أما الحالات الأخرى من ذوي الشهداء والأعمال المتناهية في الصغر، فلن يتم استبعادهم. ويرجى من الإخوة المواطنين الذين لديهم شكاوى عن اي استبعاد بسبب غير السجل التجاري، تسجيل شكاواهم على منصة الشكاوى التي وضعتها وزارة الاتصالات والتقانة ومراجعة الوزارات المختصّة مثل وزارة النقل أو وزارة الداخليّة.