وزير الصنـاعـة يشكل ثلاث لجان مركزية ولجنتين فرعيتين لمعالجة صعوبات إعادة تشغيل المنشآت الصناعية والحرفية في محافظتي دمشق وريف دمشق

أصدر وزير الصناعة محمد مازن يوسف قرارا اليوم شكل بموجبة لجنة مركزية ولجنتين فرعيتين في محافظتي دمشق و ريف دمشق من اجل التواصل مع أصحاب المنشآت الصناعية والحرفية في المحافظتين لمعالجة صعوبات ومعوقات إعادة تشغيل منشآتهم، واتخاذ الإجراءات لتذليلها.


و تضمن القرار تشكيل لجنة مركزية من معاون وزير الصناعة الدكتور نضال فلوح رئيساً وعضوية كل من رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس ومدير الاستثمار الصناعي بوزارة الصناعة المهندس محمد بشار زغلولة مهمتها الإشراف على عمل اللجان الفرعية الخاصة بالتواجد والتواصل مع أصحاب المنشآت الصناعية والحرفية التي تقع في محافظتي دمشق و ريف دمشق.
و نص القرار ايضا على تشكيل لجنة فرعية في محافظة ريف دمشق من مدير صناعة ريف دمشق المهندس محمد فياض رئيساً و عضوية كل من ياسر السعيد من مديرية صناعة ريف دمشق و أمين جمارك المنطقة الحرة عيسى الزين ومعن علي من المديرية العامة للجمارك وأكرم الحلاق وضياء البغدادي من غرفة صناعة دمشق وريفها.
ومهمة اللجنة التواجد مرة أسبوعياً على الأقل في المناطق الصناعية الواقعة في محافظة ريف دمشق وخاصة المنشآت التي تقع في المناطق (القدم فضلون- تل كردي و غيرها والتواصل مع أصحاب المنشآت الصناعية والحرفية فيها لمعالجة الصعوبات والمعوقات التي تعترض إعادة تشغيل منشآتهم، واتخاذ ما يلزم من إجراءات لتذليلها ومنحهم الموافقات اللازمة لنقل التجهيزات والآلات الخاصة بتلك المعامل بهدف إصلاحها وإعادتها إلى مقراتها الرئيسية لتشغيلها وإعادتها للإنتاج.
كما تضمن القرار تشكيل لجنة فرعية في محافظة دمشق مكونة من مدير صناعة دمشق المهندس ماهر ثلجة رئيساً وعضوية كل من نهاد ديب من مديرية صناعة دمشق وأحمد نداف وعقبة سلامة من المديرية العامة للجمارك و ماهر الزيات ومروان اليسقي من غرفة صناعة دمشق وريفها
مهمة اللجنة التواجد مرة أسبوعياً على الأقل في المناطق الصناعية الواقعة في محافظة دمشق وخاصة المنشآت التي تقع في مناطق القابون والزبلطاني و غيرها والتواصل مع أصحاب المنشآت الصناعية والحرفية فيها لمعالجة الصعوبات والمعوقات التي تعترض إعادة تشغيل منشآتهم، واتخاذ ما يلزم من إجراءات لتذليلها ومنحهم الموافقات اللازمة لنقل التجهيزات والآلات الخاصة بتلك المعامل بهدف إصلاحها وإعادتها إلى مقراتها الرئيسية لتشغيلها وإعادتها للإنتاج.
و نص القرار على أن تجتمع كل لجنة بدعوة من رئيسها و تستعين بمن تراه مناسباً لإنجاز مهامها على ترفع اللجنتان الفرعيتان تقارير حول ما تم إنجازه إلى اللجنة المركزية بشكل دوري.

زر الذهاب إلى الأعلى