اعدام سبعة من قاطعي الرؤوس في مصر

قضت محكمة مصرية بإعدام 7 مصريين متهمين بالانضمام إلى تنظيم “داعش” والتورط في قتل 21 شخصا بينهم 20 مصريا قبطيا في ليبيا عام 2015، وجاء الحكم غداة هجوم سيناء، الذي من المعتقد بأن تنظيم “داعش” يقف وراءه رغم أن أي جهة لم تتبن الهجوم حتى الآن .

وكان فرع التنظيم في ليبيا بث مقطعا مصورا عام 2015على الإنترنت يظهر قطع رؤوس مجموعة من الأقباط، ما أثار تنديدا دوليا ودفع القاهرة لشن غارات جوية على مواقع للتنظيم في ليبيا وأدين الأشخاص بالانتماء لتنظيم داعش.

يذكر أن الجيش المصري والشرطة تواجه منذ 2013 مسلحين في شمال سيناء، ينتمون خصوصا إلى الفرع المصري لتنظيم “داعش”، وقد قتل في المواجهات مئات من الجنود ورجال الشرطة، كما قتل أكثر من مئة قبطي في تفجيرات استهدفت كنائس.

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى