الإعلان عن “جيش جديد” في إدلب باندماج (فصائل مسلحة)

أعلنت (فصائل معارضة مسلحة) في إدلب وريف حماة الشمالي وريف اللاذقية الشمالي الشرقي عن تشكيل فصيل جديد تحت مسمى (الجبهة الوطنية للتحرير)، على غرار اندماج عدة فصائل مؤخراً في الجنوب السوري.

ونقلت صحف سورية عن مصادر أن هذا التشكيل الجديد يضم 11 فصيلاً مسلحاً هي (فيلق الشام، وجيش إدلب الحر، والفرقة الساحلية الأولى، والجيش الثاني، والفرقة الساحلية الثانية، وجيش النخبة، والفرقة الأولى مشاة، وجيش النصر، وشهداء الإسلام داريا، ولواء الحرية، والفرقة 23).

واستلمت زعامة الفصيل الجديدة حسب الصحف عناصر خارجة عن أكبر فصيلين موجودين حالياً في إدلب وهما (جبهة تحرير سوريا)، و (هيئة تحرير الشام-النصرة سابقاً) والذين يخوضان معارك مستمرة على أراضي إدلب أودت بحياة المئات من الطرفين.

ولم يعلن التشكيل الجديد أي هدف حقيقي، مشيراً إلى أن الاندماج جاء بسبب “المخاطر من جراء تفرق الفصائل”، حسبما جاء في بيان تشكيله.

من جهته أشار ما يسمى (المرصد السوري لحقوق الإنسان)، إلى إعلان 11 فصيلاً عن تشكيل (الجبهة الوطنية للتحرير في الشمال السوري) انطلاقاً من السعي لجمع كلمة الفصائل المقاتلة.

موفق هارون@mofak_1994

إندماج 11 فصيل من قوات الجيش السوري الحر في الشمال السوري تحت مسمى الجبهة الوطنية للتحرير.

تجدر الإشارة إلى أن محافظة إدلب وريفها تشهد اقتتالاً بين هذه الفصائل المسلحة وتشكيلاتها المتعددة، وكذلك عمليات اغتيال وتفجير ممنهجة من جهات مجهولة، وسط صراع هذه الفصائل للسيطرة على مناطق النفوذ في الشمال السوري.

المصدر: وكالات

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى