دمشق باتت آمنة.. وعشاق كرة القدم يدعون لفك الحظر الدولي عن ملاعبها

حُرمت سوريا خلال السنوات الماضية من استضافة المباريات الرسمية الدولية، بسبب الحرب الإرهابية التي كانت دائرة فيها، فتم الاستعانة بدول مجاورة لإقامة مباريات الفرق السورية حرصاً على سلامة اللاعبين.

واليوم وبعد أن نفضت دمشق غبار الحرب عنها وبدأت تستعيد عافيتها، وجه عشاق كرة القدم فيها دعوة لجماهير لحضور مباراة تجمع بين فريقي الوحدة وتشرين على أرض ملعب تشرين، يوم الجمعة 2018\6\1، عند تمام الساعة العاشرة مساءاً.

ويهدف عشاق كرة القدم لإظهار حالة الأمان التي باتت تسود في دمشق، علّهم يستطيعون فك الحظر الدولي عن الملاعب الدمشقية.

فهل سيستجيب الاتحاد الدولي لكرة القدم لمطالب السوريين؟.

المصدر: دمشق الآن

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى