..المخدرات.. لا تجتاز نيرانها محافظة طرطوس

محمد زيفا –  طرطوس

اّفه حضارية كريهة تدعى بالمخدرات انزلت بالإنسان العلل و الامراض و بعلم المتعاطين انفسهم , كتأثيرها السلبي و بشكل سيء على الجهاز العصبي حيث تُحدث اضطرابات فيه من خلال تضارب المادة الكيميائية السائلة في الجهاز العصبي المسؤولة عن التوصيل العصبي الى المخ ومنه الى انحاء الجسم .

والادمان على المخدرات مشكله بحد ذاتها يتعرض لها الفرد او المجتمع , حيث يعتبر الادمان اساءة استخدام للمادة المخدرة مما يولد التعود عليه وخلق واقع مزاجي تذهب بالمتعاطي بعيدا عن الاجتماعية .

يولد الادمان مشاكل و امراض خطيرة تودي بالمتعاطي الى فقدان حياته منها :

  • حدوث اضطرابات في القلب , وارتفاع ضغط الدم الذي يؤدي الى انفجار الشرايين .
  • تلييف الكبد و بالتالي زيادة نسبة السموم في الجسم .
  • التعرض لنوبات الصرع اذا توقف الجسم فجأة عن التعاطي .
  • التأثير السلبي على النشاط الجنسي .

في طرطوس تقوم الجهات المختصة بملاحقة المتعاطين و معالجتهم للتخلص من هذه الظاهرة كما اكدت مديرية صحة طرطوس من خلال زيارة قمنا بها للمديرية أن الادوية النفسية و المخدرة لا تصرف سواء من قبل طبيب او صيدلاني الا بموجب وصفه طبيه خاصه بها , عند شرائها من الصيدلاني يتم اخذ الوصفة و تدوين كامل المعلومات الشخصية للمريض و تدوينها على دفتر توثيق أدوية نفسية و الاحتفاظ بالوصفة .

كذلك تقوم المديرية بنشاطات و حملات توعيه ضد تعاطي المخدرات للقضاء على ظاهره المجتمع التالف .

و بدورنا نحن كإعلاميين نواصل فعاليات التوعية ضد تلك العادات .

اّملين مجتمع سليم و حضاري خال من الآفات المفسدة المضرة بالفرد و المجتمع .

زر الذهاب إلى الأعلى