أنباء عن اجتماع قريب للجنة المركزية لحزب البعث؟

كل الآمال معلقة بالرفيق الأمين القطري للحزب السيد الرئيس بشار الأسد.
حزب البعث هو حزب العمال والفلاحين وصغار الكسبة والجنود وذوي الشهداء والمدافعين عن سيادة الوطن.
لا حزب التجار والرأسماليين والواسطات والأهواء الشخصية.
– نأمل أن لا نشاهد في المراحل المقبلة أي تواجد للتجار واحوات المال في مفاصل الدولة السياسية والادارية والاجتماعية.
– نأمل ان لا نشاهد اي متهرب من خدمة العلم سواء بحجج الاعفاء الطبي او الدراسي في ادارة الهيئات والمنظمات والاحزاب السياسية والمناصب الادارية, فمن يعفى من خدمة العلم يجب ان يكون معفى ايضا من تسلم اي منصب.
– نأمل أن لا نشاهد من ارسل اولاده الى الخارج بحجج الدراسة او غيرها يدير شؤن من ارسل اولاده لخدمة الوطن وفقدهم في سبيل الوطن. بل الاجدر ان يدير الثاني شؤن الاول ويعلمه الوطنية التي علّمها لاولاده.
– نأمل أن لا نشاهد أصحاب الملايين وابناء الاقطاعيين في ادارة شؤن العباد والفقراء الذين هتفوا لثورة 8 آذار حينما خلصتنا من حكمهم وظلمهم واستبدادهم.
– نأمل ألا نشاهد عمليات البازار على المناصب والمراكز.
– نأمل ان توضع شروط وقواعد وأسس في انتقاء القيادي ومن أهمها (الكفاءة, غير معفي من خدمة العلم, اولاده الآن في خدمة العلم, ذوي شهيد).

زر الذهاب إلى الأعلى