شمس سورية برفقة ( أنا السوري ) في نشاط القرش الأسود

منار بكتمر 
 
في تاريخ 27و28 نيسان 2018 رافقت شمس سورية الجمعية السورية للأستكشاف والتوثيق في نشاط ( القرش الأسود) .
تم تنفيذ الننشاط بمحافظة اللاذقية ضمن جرف نهر السن. وكان الهدف من هذا النشاط رفع قدرة المتطوعين إلى الحد الذي يمكنهم في المستقبل للدخول إلى المواقع البرية ذات الطبيعة القاسية بهدف الحصول على معلومة جديدة مكتشفة وتوثيقها فكان لابد من تدريب الجميع على طريقة التعامل والتكيف مع الظرف الراهن في مثل هكذا مواقع.
وفي صباح يوم الجمعة انطلق المتطوعين باتجاه الموقع المحدد من أربع محافظات دمشق وحلب وحمص واللاذقية، اجتمع الجميع على سد نهر السن وقضوا ليلتهم قرب السد، وفي اليوم الثاني وبعد الاجتماع الصباحي وتوزيع المهام والاطلاع على خطة السير بدء المسير في عمق جرف وادي نهر السن ومن البداية كان ملاحظ جداً بأن طبيعة النهر قاسية فبمجرد النزول بالنهر بدأت مغامرة السباحة ونصب الحبال على طول الجرف الذي كان مقرر تجاوزه وهو 6 كم ولكن وبعد اكثر من خمس ساعات سيراً بين الصخور القاسية وبداخل هذ الجرف الضيق هرب الوقت وكان من الضروري التعديل على الخطة خوفاً من تأثير ذلك على العودة فقرر قائد النشاط انهاء النشاط عند هذا الخط والذي تجاوز ثلث الخط المتفق عليه وعندها بدأت رحلة العودة من حيث اتينا إلى الحافلة .
اهم الملاحظات المسجلة 1 – الجرف الذي دخلنا وحسب خبرة الجمعية ومقياساً بالخطط التي سارت بها خلال الأعوام الـ 20 الماضية يعتبر هذا الجرف من أكثر الجروف الصخرية غرابة وطولاً وقد يتم تسجيله على انه الأهم والأكثر صعوبة.
2 – تفاعل جميع المتطوعين بشكل إيجابي مع الطبيعة ومع طبيعة خط السير والتزامهم الذي أتم سير عملية التنفيذ بطريقة رائعة. عدد المتطوعين الذين شاركوا من كل المحافظات بلغ 144 قطعوا مسافة 2.5 كم بزمن وقدره سبع ساعات تم استخدام كل وسائل الحماية من حبال وقوارب مطاطية، لم يكن هناك أي اشكالية او اصابة.
يذكر بأن الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق جمعية ذات طابع استكشافي مقرها في دمشق وتهدف إلى استكشاف وتوثيق الطبيعة السورية وإتاحة الفرصة للشباب لاختبارها عن قرب وتعلم كيفية التأقلم معها عبر تدريب الكوادر الشبابية المتطوعة وتزويدها بالمعدات الضرورية لإنشاء بعثات استكشاف وتوثيق وطنية متخصصة مع إقامة الندوات التدريبية المتخصصة في أساليب الاعتناء بالصحة والبيئة والإسعاف الأولي إضافة إلى النهوض بالفكر الشبابي إلى مرحلة الثقة والاعتزاز والفخر بالوطن من خلال التعرف على المناطق الطبيعية والتاريخية الهامة في سورية التي لم يتم استكشافها وجعل زيارتها في أولوية اهتماماتهم.

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى