البطلة الرياضية مريم محمود خلوف إرادة وتصميم نحو تمثيل سورية في بطولة اسيا والمتوسط

علي مالك عيشة  ـ  طرطوس 

 

كثيراً ما تتداخل مفاهيم مثل الكفاءة والمعارف والمهارات المكتسبة في الحياة مع مصطلح الموهبة عند العديد من الأشخاص في مختلف المجالات( الرياضية والفنية والأدبية وغيرها ) وما بالك إن كانت تجتمع هذه الأمور في إنسانة جمعت مابين الدراسة الجامعية الى جانب الرياضة التي حققت من خلالها العديد من البطولات والنجاحات على المستويات المحلية وغير المحلية بتشجيع من الأهل والقائمين على هذه الرياضة التي رفعت من خلالهم اسم الجمهورية السورية عالياً بعزيمة لم تلين يوماً …

 

البطلة اللاعبة مريم محمود خلوف مواليد دير ماما ـ مصياف عام 1993
لاعبة نادي قاسيون الرياضي للملاكمة تمتلك إرادة قوية في القدرة على التحمل بلياقتها البدنية العالية وأمل كبير مدعم بطوح مستقبلي رائع للمشاركة في المسابقات الدولية …
أحبت الرياضة منذ الصغر ضمن أسرة محبة للعلم والمعرفة ونظراً لموهبتها وبنيتها الجسدية الملائمة دفعها الكثير من الأشخاص الى المتابعة في هذه الرياضة و أبرز ما ميزها حبها للمغامرة التي خاطرت بالتوجه نحو الرياضة واستطاعت بتشجيع كبير من قبل الأهل ومدربها المدرب محمد ضميريه وبإرادة وتصميم عالي على تحقيق أفضل النتائج …
نالت العديد من الجوائز على جميع المستويات :
المركز الأول في دورة ( لعيونك يا شام ) العام الماضي
ونالت الميدالية الذهبية في أول بطولة للجمهورية لفئة ( السيدات )

وتبقى المرأة السورية مثالاً للمرأة المبدعة التي تتفوق في المجالات المتنوعة رغم الظروف التي مرت بها بلادنا والارتقاء بالاداء الرياضي والواقع الرياضي يبقى هاجس جميع المهتمين واللاعبين لرفع اسم الجهمورية العربية عالياً

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى