الجيش يدمر أوكارا ومستودعات ذخيرة للتنظيمات الإرهابية في الحجر الأسود جنوب دمشق

دمرت وحدات من الجيش العربي السوري أوكارا ومستودعات ذخيرة للتنظيمات الارهابية المنتشرة في الغوطة الغربية في اطار عملياتها العسكرية الرامية إلى اجتثاث الارهابيين بشكل كامل من جنوب دمشق.

وذكر مراسل سانا الحربي أن وحدات الجيش نفذت ظهر اليوم وبناء على معلومات استخبارية ورصد دقيق ضربات مكثفة على مواقع وأوكار الإرهابيين في الحجر الأسود جنوب دمشق أسفرت عن تدمير مستودعات ذخيرة وإيقاع عشرات القتلى والمصابين بين صفوفهم.

ولفت المراسل إلى أن وحدات الجيش وجهت صباح اليوم ضربات مركزة على مقار وأوكار التنظيمات الإرهابية ومستودعات أسلحتها ومحاور تحركها وخطوط إمدادها في الحجر الأسود مبينا ان العملية العسكرية مستمرة ضد الإرهابيين حتى استئصال الإرهاب من الغوطة الغربية وإنهاء الوجود الإرهابي فيها.

وأفاد المراسل بأن الخلافات بين الإرهابيين في منطقة الحجر الأسود عرقلت الاتفاقات التي كانت مطروحة سابقا وذلك بعد أن ذكرت الأنباء أمس وجود اتفاق على وقف اطلاق النار بعد استسلام المجموعات الإرهابية نتيجة خسائرهم الكبيرة في الأفراد والعتاد وتدمير تحصينات لهم خلال استهداف سلاحي الجو والمدفعية أوكارهم وتجمعاتهم.

ولفت المراسل إلى أن الأصوات التي تسمع في مدينة دمشق هي نتيجة العمليات المتواصلة للجيش على مواقع التنظيمات الإرهابية وأوكارها جنوب دمشق.

وكانت وحدات الجيش وجهت امس ضربات جوية ورمايات مدفعية وصليات صاروخية مركزة على تحصينات وأوكار ومراكز قيادة وغرف اتصالات التنظيمات  الارهابية في الحجر الاسود أدت الى تدمير عدد من النقاط المحصنة وتكبيد الارهابيين خسائر بالأفراد والعتاد.

وتنتشر جنوب دمشق تنظيمات ارهابية تعتدي بالقذائف على الأحياء المجاورة في مدينة دمشق وريفها حيث استشهد وأصيب خلال اليومين الماضيين العديد من المدنيين نتيجة اعتداءاتها بالقذائف على منازل المواطنين فى التضامن والقدم والزاهرة وأطراف مخيم اليرموك.

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى