استعدادات مديرية صحة طرطوس لفصل الصيف

علي مالك عيشة 

 

 

 

لا يخلو فصل الصيف من المشاكل الصحية التي تؤدي الى تداعيات خطيرة على الصحة

حيث تسبب أمراض متنوعة تصيب ( الجهاز التنفسي و العيون و الجلد ) بالاضافة الى عديد من الامراض المتنوعة الخطوره لذا يطلقه عليه الاشخاص فصل المتاعب الصحية، المترافق مع ارتفاع درجات الحرارة، وارتفاع معدلات الرطوبة، كلها عوامل تزيد من معدل الإصابة بأمراض الصيف، وليس هذا فحسب، بل إن مشكلة التلوث تزداد بارتفاع درجات الحرارة وهذا ما يجعلنا نتنبه إلى مواجهة تلك الأخطار لحماية صحة المجتمع

 

وإنطلاقآ من أهمية هذا الموضوع وحرص وزارة الصحة ومديرياتها في المحافظات من خلال برامجها المتنوعة وخططها والاجراءات المختلفة التي تحافظ من خلالها على صحة وسلامة المواطنين بمختلف اعمارهم ..

نفذت مديرية صحة طرطوس مجموعة من الإجراءات الوقائية بهدف مواجهة أمراض الصيف عبر مختلف المؤسسات والمراكز والنقاط الصحية بالمحافظة .

وحول هذا الموضوع اكد الدكتور أحمد عمار مدير صحة طرطوس على : أن المديرية تتابع الرقابة الدائمة على مصانع الغذاء والمطاعم ومحلات تقديم الغذاء والفنادق والاستراحات والندوات في المدارس ،مع التأكيد على سلامة العاملين في مجال الغذاء وحملهم البطاقة الصحية.

وتعمل أيضآ على منع الباعة الجوالين وندوات الطعام في المدارس من تقديم المشروبات غير المصنعة ألياً وتقديم الخضار النيئة مع السندويش, بالإضافة إلى مراقبة مياه الشرب يومياً والتأكد من تعقيمها، والرقابة على المسابح والحمامات والتأكد من تبديل المياه بشكل دوري ومعايرة الكلور فيه.

هذا مع التأكيد على دور البلديات على ضرورة التخلص الفني والسريع للقمامة بجمعها وترحيلها إلى أماكن بعيدة والعمل على نهايات الصرف الصحي بالمبيدات الحشرية ومادة الكلس الحي وضرورة إجراء صيانة دورية للصرف الصحي في كافة أرجاء المحافظة وبشكل خاص في مراكز الإيواء و تجمعات الوافدين.

إضافة إلى إجراء تثقيف صحي للسكان وتجمعات الوافدين والتأكيد على أهمية التقيد بشروط الصحة العامة والمحافظة على النظافة الشخصية والعامة.

وأكد مدير الصحة على دور ابناء المجتمع المحلي في مكافحة العدوى عبر التحلي بالسلوك الصحي والعادات الصحية كالنظافة الشخصية والغسل الدائم للأيدي بالماء والصابون قبل تناول الطعام وبعده وبعد قضاء الحاجة ،غلي الحليب والجبن قبل تناولهما، القيام بتهوية الأماكن المغلقة عدة مرات يومياً، التقيد بتعليمات البلديات بشأن التخلص من القمامة والنفايات حفظاً للصحة العامة والمظهر الحضاري، وعدم تناول الأغذية المكشوفة وخاصة من الباعة الجوالين وتجنب الشرب من المياه غير النظيفة وإذا قضت الضرورة فيجب غليها أولاً.

زر الذهاب إلى الأعلى