شمس سورية تسطع جمعية الشباب الخيرية

نسرين عمران – اللاذقية

أشهرت الجمعية برقم 2114 بتاريخ 1/12/2005
بيان اعلامي
من ياسمين الشام إلى سنديان الساحل


جمعية الشباب الخيرية افتتحت يوم الأربعاء 11/4/2018 مركز معالجة فيزيائية مجاني بمدينة جبلة
(وهو أول مركز للمعالجة الفيزيائية مجاني في مدينة جبلة)

 

ويعتبر هذا المركز هو بداية عمل الجمعية في محافظة اللاذقية علماً ان الجمعية لديها (7) مراكز طبية ثلاثة منها مختص بالمعالجة الفيزيائية
وأقامت الجمعية بمناسبة الافتتاح حفل تكريمي لجرحى الجيش العربي السوري


تضمن التكريم حفل غداء لحوالي (150) جريح إضافة ومرافقيهم وشخصيات أهلية وشعبية من المنطقة.
تخلل التكريم استبيان خاص للجرحى ذلك للوقوف على احتياجاتهم.

•المركز مجهز بأحدث التجهيزات الفنية والتقنية لاجراء جميع انواع المعالجات بشكل علمي و متطور , والطريقة المثالية التي تخفف على المريض عدد ومدة ساعات العلاج , كما تم شراء جهاز (شوك ويف) وهو من احدث الاجهزة الجديدة عالميا في مجال العلاج الفيزيائي


•كما تم تجهيز المكان بمعينات وطرق حركية خاصة لتسمح لجميع الحالات للدخول والحركة داخل المركز وخارجه .

جمعية الشباب الخيرية تعمل تحت إشراف وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل,
وقد أُشهِرت بالرقم / 2114 / تاريخ 1/12/2005
رؤية الجمعية:
تحقيق النموذج الرائد للعمل التنموي الأهلي المنظم لدعم مختلف الشرائح الاجتماعية.

رسالة الجمعية :

العمل على الخدمة المجتمعية وتنميتها بشكل معاصر ومؤسساتي بالتعاون مع مختلف القطاعات والهيئات العاملة.


وأوضح رئيس جمعية الشباب الخيري المحامي قيس رمضان أن هذه الجمعية تسعى للتكامل مع الحكومة لتقديم الخدمات للجرحى والمصابين بشكل خاص وللمواطنين بشكل عام مشيرا إلى أهمية افتتاح هذا المركز بسبب حاجة العديد من الجرحى للمعالجة الفيزيائية الذين لم يستطيعوا استكمال العلاج لعدم وجود مراكز مجانية

فيما أعرب علي أحمد علي الناشط الثقافي والإجتماعي عن فخره واعتزازه بالهوية الوطنية وبسوريا المعطاءة والأم الحنون مشيرا إلى النصر الذي تحقق بحكمة قائد الوطن وصمود الجيش العربي السوري وختم بعبارة لتحقيق الشفاء لابد مت جراح مؤلمة


كما عبر الجريح فريد محمد عيسى الذي خسر رجليه ويده اليسرى بقذيفة هاون بمعارك أدلب عن امتنانه لكل من ساهم في هذا المشروع الخيري
وبدوره والد الشهيد الحي محمد غسان صالح شكر كل من ساهم بهذا العمل واصفا إياه بفاعل الخير و الصادق في حبه للوطن

زر الذهاب إلى الأعلى