تكريم ٢٠٠ اسرة في ثقافي بانياس من قبل الجمعية السورية للتنمية الاجتماعية

 تقرير : علي مالك عيشة – طرطوس

 

انطلاقآ من الدور الكبير التي تقوم به الجمعيات الاهلية في سبيل تقديم الرعاية والاهتمام لكثير من ابناء المجتمع المحلي وغيره وتقديرآ لتضحيات الكثير من ابناء وطننا الغالي وتأكيدآ على الواجب الانساني اتجاه هؤلاء الذين قدموا اغلى ما يملكون في سبيل عزة وكرامة الوطن رفضوا الذل والهون….

كرمت الجمعية السورية للتنمية الاجتماعية بطرطوس يوم الاحد ٥ – ١١- ٢٠١٧ في تمام الساعة ١٢ ظهرآ 200اسرة شهيد من ابناء مدينة بانياس وريفها وذلك على رحاب المركز المركز الثقافي العربي بالمدينة . وذلك بحضور: الرفيق مهنا عباس مهنا امين فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي والمحامي صفوان ابو سعدى محافظ طرطوس و عددآ من أعضاء قيادة الفرع رئيس مكتب الاعداد والثقافة والإعلام الرفيق ابراهيم مرجان ورئيس مكتب الشهداء الرفيق احمد سليمان ورئيس مجلس محافظة طرطوس الرفيق ياسر ديب واميني واعضاء قيادة شعبتي بانياس والعمالية وحشد كبير من اهالي الشهداء والجرحى وعدد من المسؤولين في الحزب والدولة.

 

حيث بدأت الفعالية بالوقوف دقيقة صمت على ارواح الشهداء الابرار شهداء الحق . تلى ذلك النشيد العربي السوري …

 

وبعدها القى الرفيق مهنا مهنا كلمته متحدثآ عن اعلى القيم ( الشهادة والشهداء ) وضرورة الاهتمام بهم لأنهم أمانة وواجب علينا الاهتمام بهم ..

 

وأشار بدوره المحامي صفوان ابو سعدى على الانتصارات المشرفة للجيش العربي السوري مؤكدآ على أهمية تطبيق الافعال لا الاقوال مركزآ على تلبية متطلبات جميع ابناء المحافظة منوهآ إلى تضافر جهود المجتمع المحلي مع المؤسسات المختلفة لرعاية اسر الشهداء وتقديم الخدمات اللازمة لهم …

تلى ذلك كلمة للسيد دريد درويش مدير مكتب الجمعية السورية للتنمية الاجتماعية بين من خلالها ان هذا التكريم ياتي في اطار النشاطات والمبادرات التي تقيمها الجمعية لدعم ذوي الشهداء في محاولة لرد الدين لمن قدم اغلى مايملك في سبيل ان يحيا الوطن وايمانا منها بمسؤولية الجميع تجاه هذه الاسر موضحآ الية الانشطة المتنوعة التي تقوم بها الجمعية في المنطقة …

وتم خلال التكريم عرض فيلم وضح نشاطات الجمعية التي تستهدف اسر الشهداء والجرحى المتمثله بالعديد من المبادرات ( تعليمية ومهنية ) رافقها فقرات فنية لكورال الجمعية .

 

وفي نهاية هذه الاحتفالية تم توزيع العديد من الشهادات بالاضافة الى بعض الهدايا المتنوعة مؤكدين على أن اهالي وابناء الشهداء هم أمانة في اعناق كل مواطن يعيش في هذا البلد المعطاء وواجب صونها للعيش باستقرار وأمان

زر الذهاب إلى الأعلى