نواب أميركيون ينددون بتهديدات ترامب ضد سورية: استراتيجيته طائشة وغير مسؤولة

ندد نواب أميركيون من الحزب الديمقراطي بتهديدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب المتواصلة بشن عدوان على سورية عبر وسائل التواصل الاجتماعي محذرين من أن لهجته “المتهورة والساخرة تعرض القوات الأميركية للخطر”.

وذكرت أ ف ب أن تسعة أعضاء في مجلس النواب الأميركي بينهم النواب مايك تومبسون وتيد ليو وسيث مولتون وكلهم من المحاربين القدامى دعوا في بيان مشترك اليوم ترامب الى الكف عن نشر تغريدات في هذا الشأن وقالوا:”كمحاربين قدامى نحن قلقون بشكل عميق حيال الاستخدام المتهور لترامب لتويتر والمنصات العامة الأخرى لمناقشة استخدام القوة العسكرية في سورية” مضيفين.. إن “لهجة ترامب الساخرة والوقحة يجب أن تتوقف”.

وأضاف النواب:”لقد عايشنا أهوال الحرب بأنفسنا وندرك أن إطلاق الصواريخ أمر خطير” في إشارة منهم إلى تهديدات ترامب بشن عدوان على سورية وتابعوا.. “نعرف أن استراتيجية ترامب طائشة وغير مسؤولة وتعرض رجالنا ونساءنا في الجيش للخطر”.

وشدد النواب على ضرورة تقييم أي عدوان محتمل على سورية.

وكان ترامب أطلق تهديدات بشن عدوان على سورية وسط حملة إعلامية منسقة من وسائل إعلام أمريكية ومنظمات ناطقة باسم الإرهابيين وممولة من الدول الغربية شنت الأسبوع الماضي لاتهام الجيش العربي السوري باستخدام أسلحة كيميائية خلال عملياته ضد الإرهابيين في مدينة دوما تبعتها حملة سياسية غربية بقيادة الولايات المتحدة لتبرير أي خطوات عدائية ضد سورية تهدف إلى دعم الإرهابيين ومنع انهيارهم.

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى