نصان من ديوان ” كلنا من ورق “

عيسى بوذراع

نصان من ديوان ” كلنا من ورق ” للشاعرة السورية فريزة عوض عطية ، يترجمان إلى اللغة الأمازيغية كشفت الشاعرة والأديبة السورية ، فريزة عوض عطية ، عن ترجمة نصان من ديوانها الشعري “كلنا من ورق “، إلى اللغة الأمازيغية ، من الأستاذ الشاعر بشير عجرود ، ابن مدينة خنشلة بالشرق الجزائري ، وأبدت رضاها وسعادتها بهذا الانجاز العظيم ، عبر صفحتها على الفايسبوك ، شاكرة للأستاذ مجهوده الجبار ، واصفة المهمة بالصعبة جدا ، الديوان يقع في 122 صفحة من الحجم المتوسط ، صدر مؤخرا للأديبة فريزة ، عن منشورات دار فلستينا شجرة ، تضمنت نصوصا ذات معاني إنسانية وعاطفية يغلب عليها الصوت الأنثوي والشعور بالغربة والشكوى إلى الآخر ، وفيها حضور قويا للوطن من واقع الألم الذي عايشته سورية ، معبرة عن ذلك بالحب والطيب والجمال والطبيعة .

الترجمة في جد ذاتها إبداع فني ، يضاف إلى إبداعات غزيرة تمكن الأستاذ عجرود من وضعها في ظرف وجيز ، شملت مؤلفات شعراء من سورية ، تونس ، الأردن ، مصر ، الجزائر ، العراق ، في خطوة تهدف إلى تمكين القارئ باللغة الأمازيغية ، من الإطلاع على نظم الشعر العربي الحديث وتطوره ، ومواكبته للأحداث السريعة التي تشهدها الأوطان العربية في الآونة الأخيرة …

ولأن المترجم نهل من المدرستين العربية والأمازيغية ، وأبحر في أدبهما سنوات طويلة ، فقد استطاع نقل ذلك الحس الشعري القوي لدى المبدعة فريزة عوض عطية ، ورسمه رسما دقيقا لمن يعشق الإبداع الشعري ، بلغة امازيغية من بيئة الجزائر .

 

 

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى