معرض الربيع السنوي بعنوان ( بدماء شهدائنا تزهر سوريا نصراً وإبداعاً ) في طرطوس

علي مالك عيشة – طرطوس

للفن رسالة سامية حاول العديد من الفنانين من خلال ريشتهم والوانهم الجميلة إبداع العديد من اللوحات التي تلامس الواقع الحالي الذي تمر به سورية من خلال لوحات ومواضيع تدل على وحي المناسبات الوطنية وغيرها مجسدين انتصارات جيشنا الباسل .

برعاية كريمة من الرفيق مهنا عباس مهنا أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في طرطوس أقام فرع اتحاد طرطوس لاتحاد الفنانين التشكيليين معرض الربيع السنوي بعنوان :
( بدماء شهدائنا تزهر سوريا نصراً وإبداعاً )


وذلك يوم الأحد 8 ـ 4 ـ 2018 في صالة معارض الفرع الكائن في المشروع السادس ـ جنوب حديقة سته تشرين
ويستمر المعرض خمسة عشر يوماً لفترتين ( صباحية ومسائية ) بمشاركة 35 فنان تشكيلي


وحضر الافتتاح الرفيق هيثم عاصي رئيس مكتب الشباب والرياضة الفري والرفيق عميد قبلان رئيس مكتب المنظمات والنقابات الفرعي والمهندس علي بلال نائب السيد محافظ طرطوس والأستاذ كمال بدران مدير الثقافة في طرطوس والأستاذ حسن بزاقي أمين ملتقى البيادر الثقافغي
وعدداً من المهتمين بالشأن الثقافي في المحافظة وممثلين عن المجتمع الأهلي والمحلي .


وعن دور الفنان التشكيلي تحدث لمنبرنا الأستاذ سليمان احمد ـرئيس فرع اتحاد الفنانين التشكيليين في طرطوس قائلاً :
الفنان التشكيلي دوره هام في اي مرحلة يمر بها البلد كونه يوثق باللون و الشكل و الموضوع ما يراه و ما يشعر به و قد كان الفنان خلال سنوات الحرب على سوريا بأعماله حاملا لهم الوطن مخلدا لبطولات و تضحيات الجيش السوري و لانتصاراته و واكب الأحداث بكل تفاصيلها ..


فجاء معرضنا اليوم انعكاس بمعنى لوحاته المعروضة لهذا الواقع الحالي لبلدنا الحبيب ..

إضافة لمواضيع الطبيعة و التراث و البيئة المحلية وغيرها ..

واما عن موضوع لوحته تشير الى ربيع سوريا الملون من خلال تمثيل المدن و القرى السورية عن طريق توضع البيوت على معظم اللوحة وبشكل غير منتظم و اعطائها الوان زاهية في إشارة إلى انا سوريا ربيعها الملون الحقيقي قادم من خلال همة الجيش السوري و انتصاراته المتلاحقة على كامل الجغرافيا السورية …

زر الذهاب إلى الأعلى