متزعم إرهابيي جيش الإسلام ”البويضاني” يحسم موقفه حول الخروج من الغوطة

أعلن مايسمى متزعم ”جيش اللا إسلام” المدعو عصام بويضاني أن فصيله باق ٍ في الغوطة الشرقية

رافضاً الخروج منها ومخالفاً لأشقائه إرهابيي فيلق الرحمن وأحرار الشام والذين رضخوا للجيش السوري ، وقرروا الخروج من الغوطة .
جاء ذلك عبر تسجيل صوتي انتشر على حسابات إعلامية تابعة لفصيل جيش الإسلام ، حيث أكد البويضاني أن الحملة العسكرية للجيش السوري في الغوطة الشرقية هي مؤقتة ، وبأن ”نصر عظيم آت” .
وحذر البويضاني فصائل المسلحين في الجنوب السوري من أن الحملة العسكرية القادمة للجيش السوري ستكون درعا ثم إدلب .

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى