سيارة مسرعة تصدم طفلة في مصياف تودي بحياتها وتلوذ بالفرار

فارقت الطفلة آلاء الريس الحياة، في حادثة ليست بجديدة على مدينة مصياف التي ودّعت ابنتها، بعد أن صدمتها سيارة مسرعة أَودت بحياتها بطريقة عبثية ولاذت بالفرار.

و الطفلة آلاء الريس ابنة الست سنوات، طالبة في الصف الأول الإبتدائي بمدرسة القادسية في سلمية، كانت ضحية لسيارة مسرعة من نوع “كيا ريو” فضية اللون، صدمتها ولاذت بالفرار بسرعة.

و قالت مصادر مقرّبة من عائلة الطفلة إنها “كانت مع عائلتها في زيارة إلى أقربائهم في مصياف، وصدمتها سيارة مسرعة أثناء تواجدها في الحي أمام المنزل، مما أدى إلى وفاتها”.

وبيّن مدير الهيئة العامة لمشفى مصياف الدكتور ماهر اليونس لتلفزيون الخبر أنه “تم إسعاف الطفلة إلى المشفى مساء يوم الجمعة لإصابتها بأذية كبيرة في الرئتين والكبد والبطن”.

وأضاف الدكتور يونس أن “الكادر الطبي فعل المستحيل لإنقاذ الطفلة، ولكن نتيجة الوضع السيء وإصابة الرئتين الشديدة فارقت الحياة يوم الأحد 18 -3 -2018”.

يذكر أن “السيارة التي صدمت الطفلة من نوع “كيا ريو” فضية اللون، و فر سائق السيارة بعد الحادثة، ويتم متابعة الموضوع والبحث عنه”.

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى