عشاق الظلام .. عجز الطب عن علاجهم !!

من الشائع جداً خوف الناس من الظلام أوعدم الرغبة بالبقاء في العتمة لفترة طويلة إلا في فترة النوم حيث يطلب الجسم الراحة قبل استعداده لنشاط اليوم التالي ..ولكن الرائج هو العكس هناك أناس يحبون الجلوس في الظلام ويعشقون الليل ويكرهون النهار .. وتسمى هذه الحالة النفسية بمتلازمة “النيكتوفيليا” وهي كلمة من أصل يوناني تعني صديق الليل .. وتعتبر هذه الحالة من الحالات النادرة حيث يمتنع الشخص المصاب بها عن النوم ليلاً ويشعر بسعادة بالغة في الجلوس وحيداً طول الليل وبالرغم من تناول المنومات والمهدئات فمصابون “النيكتوفيليا” لا يتأثرون بها وفي حال تأثر الجسم بها لا ينام المصاب سوى ساعة أو ساعتين يحلم خلالها بكوابيس وأشياء مرعبة تجبره على الإستيقاظ .. لم يتعرف بشكل ملموس عن أسباب هذه الحالة وأغلب الأطباء وصفوها بحالة أكتئاب ولكنها أعراضها لا تنطبق على أعراض مرض الأكتئاب مما يؤكد أنها حالة خاصة ..
ومن أعراض الإصابة بمتلازمة حب الظلام حب العزلة ورؤية أحلام مزعجة ومرعبة ، حزن وكآبة شديدين والتوتر من أشعة الشمس أو أي ضوء آخر .. وحتى الآن عجز الأطباء النفسيون عن إيجاد علاج لها بينما يكتفي معظمهم بوصف أدوية وعقاقير الأكتئاب .

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى