الاندبندنت: بن سلمان دفع أموالاً طائلة ليرحب بنفسه

 

نشرت صحيفة ” الإندبندنت ” البريطانية مقالاً بعنوان “لو قالت تيريزا ماي إن السعودية يجب أن تبدأ إصلاحات سياسية فيجب أن نثق في حدوث ذلك”.

المقال الساخر الذي كتبه الصحفي مارك ستيل يتناول بالنقد العلاقات بين بريطانيا ومملكة بني سعود، إذ يتسائل ستيل: لماذا وجهت الحكومة البريطانية الدعوة لمحمد بن سلمان ولي العهد السعودي لزيارتها بالتزامن مع الاحتفال بيوم المرأة العالمي؟

ويضيف ستيل: المملكة تعد من إحدى الدول القليلة التي لا تحاكم المرأة إذا قادت السيارة تحت تأثير الخمور ولكن لماذا؟، يتسائل ستيل قبل أن يستدرك ساخراً، لأنها لم تكن تسمح للمرأة بقيادة السيارات أصلاً.

وفي السياق نفسه يقول ستيل: إن المرأة في السعودية أقل تعرضاً للتحرش من المرأة في لندن وذلك لأن المرأة السعودية لا تركب وسائل المواصلات العامة دون الحصول على إذن من ولي أمرها الشرعي والذي لا بد ان يكون بالضرورة رجلاً.

ويضيف ستيل  متهكماً “بن سلمان سيعمل على ضمان مشاركة السلطة وتداولها ديمقراطياً فهو ولي العهد ووزير الدفاع وقائد الشؤون الاقتصادية وقد عينه والده في كل هذه المناصب بعدما كان قبل ذلك مجرد أمير متواضع”.

ثم يشير ستيل إلى الإعلانات الكبيرة الملصقة على اللوحات الإعلانية على طريق موكب بن سلمان من المطار إلى المنزل الذي سيقيم فيه، مشيراً إلى أن صور الأمير الموجودة على اللوحات وقد كتب تحتها “نقوم بالتغيير في المملكة السعودية”، موضحاً أن الذي وضع هذه اللوحات هي شركات العلاقات العامة والتي يمكن لـ بن سلمان أن يدفع لها الأموال ليرحب بنفسه في أي مكان يتوجه إليه مردفاً بشكل ساخر “من الصعب أن تبقى متواضعاً وتحظى بعلاقات طيبة مع الناس في الوقت نفسه الذي تشعر فيه بأنك تحصل على تقدير وافر”.

زر الذهاب إلى الأعلى