الجيش يبسط سيطرته على بيت سوا ويواصل تقدمه في الغوطة الشرقية

 

واصلت وحدات الجيش العربي السوري عملياتها العسكرية ضد أوكار إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات المرتبطة به بالغوطة الشرقية وبسطت سيطرتها على قرية بيت سوا بعدما كبدت إرهابيي “جبهة النصرة” خسائر في الأفراد والعتاد.

وأفاد موفد سانا إلى الغوطة الشرقية بأن وحدات الجيش واصلت عملياتها المركزة المترافقة بكثافة نارية ضد أوكار وتجمعات إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات التي تتبع له في مناطق انتشارها في الغوطة الشرقية واستعادت السيطرة على قرية بيت سوا قاطعة أحد أهم طرق إمداد هذه التنظيمات الإرهابية بالذخائر والأفراد وتشديد الخناق عليها والحد من إمكانية مناوراتها وكشف تحصيناتها أمام نيران الجيش الأمر الذي سيعجل من دحرها والقضاء عليها.

وأشار موفد سانا إلى أن وحدات الجيش تواصل عملياتها في ملاحقة فلول تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات التي تتبع له في المنطقة متوجهة باتجاه بلدة مديرة إلى الشمال الغربي من قرية بيت سوا بهدف قطع خطوط إمداد التنظيمات الإرهابية بين شمال الغوطة وجنوبها تمهيدا للقضاء على تواجد المجموعات الإرهابية فيها.

وبالتوازي مع عمليات الجيش قامت الجهات المعنية بتهيئة ممر إنساني جديد في جسرين يصل إلى بلدة المليحة لنقل المدنيين المحاصرين في حال خروجهم من الغوطة الشرقية ليضاف إلى الممر المحدد عبر مخيم الوافدين الذي يقوم الجيش بتأمينه منذ 11 يوماً إلا أن المجموعات الإرهابية لا تزال تمنع المدنيين من الخروج من خلال استهدافه بالقذائف والرصاص المتفجر واحتجاز المدنيين الراغبين بالخروج في عدة مناطق من الغوطة.

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى