وزير التجارة الداخلية في اللاذقية للإطلاع على الواقع التمويني و المعيشي للمحافظة

 

 

تقرير : نسرين عمران

 

أوضح السيد الوزير عبدالله الغربي سبب زيارته لمحافظة اللاذقية التي تتألف من شقين

الأول زيارة بعض الأفران والإطلاع على واقع الأسعار وجولات الأسواق والشق الثاني اجتماع للأسرة التموينية في مبنى محافظة اللاذقية حيث تم وضع الخطط اللازمة المستقبلية والإطلاع على ما تم إنجازه و صباح هذا اليوم كانت الجولة على المجمعات التنموية في محافظة اللاذقية التي بدأت بالإنطلاق .

كما أكد على بدء المشاريع الاستراتيجية المستقبلية التي ستؤمن النتيجة الحقيقة للريف ويضم كل مجمع مجموعة من الخدمات الإستراتيجية بالنسبة للأخوة المواطنين شبيهة بأسواق الهال بالإضافة إلى خطط فرز وتوضيب متطور جدا وستؤدي العمل على أكمل وجه وخصوصا للأخوة الذين يريدون تصدير المنتجات الزراعية السورية والذي لاقى رضى جماهيري في محافظة اللاذقية الذي سيظل مستمرا كما لاحظنا الرضى من الأخوة المواطنين لتسويق الحمضيات وواقع الأسعار وواقع الخبز وهو ما نصبو إليه جميعا كما بين سعر التكلفة لكل مجمع تنموي بمليار ليرة سورية على الهيكل كمرحلة أولى يضاف إليها كلفة خطوط الفرز والتوضيب والإكساء وهي أرقام متفاوتة ما بين موقع وآخر وستكون جميعا جاهزة في آب القادم كما أوضح في سياق الحديث عن خدمة تطبيق عين المواطن الذي يحق لكل مواطن أن يكون مراقب تمويني ويرسل لمديرية التموين صورة ومعلومات عن المخالفة وخلال 72 ساعة يتابع الموضوع وتتم ارسال المعالجة فورا. 

ومن جانبه أكد السيد المحافظ على متابعة المحافظة لكل المشاريع الحكومية التي88 تتابعها رئاسة مجلس الوزراء ممثلة بالسادة الوزراء والسيد رئيس مجلس الوزراء بما يخص الأسرة التموينية.

مؤكداً على أن الأفران خلال الفترة القادمة ستوضع في الخدمة خلال النصف الأول من هذا العام واشار الى الأفران الثلاثة التي وضعت بالخدمة كما أكد أن صرف قيم الحمضيات متابع من قبل السيد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك وصرف 400 مليون لهذا الموضوع والباقي متابع والتسويق مستمر ولما يخص المراكز التنموية انطلقت المشاريع ووضعت خطط زمنية لمتابعة تنفيذ هذه المشاريع ضمن الخطط الزمنية الموضوعة من قبل الحكومة التي تتابع لكافة وزاراتها جميع الخطط في المحافظة

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى