لقاء نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية عمران الزعبي مع القيادات الجبهوية بصالة المرفأ في اللاذقية

 

 

تقرير : نسرين عمران

 

التقى  اليوم السيد عمران الزعبي نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية مع اللجان الجبهوية في محافظة اللاذقية بقاعة المرفأ وبحضور كلاً من

  د.محمد شريتح أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في اللاذقية ورئيس فرع الجبهة الوطنية التقدمية في اللاذقية و محافظ اللاذقية اللواء ابراهيم خضر السالم ود. إياد عثمان عضو قيادة الجبهة وأمين عام حزب الاتحاد العربي الديمقراطي ود. صفوان سلمان عضو المكتب السياسي للحزب القومي السوري الاجتماعي _المركز وقيادات فرعي الحزب والجبهة واللجان الجبهوية في المحافظة لبحث سبل تطوير العمل الجبهوي والإشارة لدور الجبهة بتعزيز التلاحم الوطني واستثمار مهارات الكوادر في الاحزاب الوطنية لتحصين الجبهة الداخلية والحديث عن المؤامرة وأهداف الجبهة والصمود السوري. 


حيث أشار الزعبي خلال اللقاء عن آلام وأوجاع الحرب لكل السوريين ولسورية التي لا تستحق ما حصل لها من الألم واكد على صمود السوريين الشرفاء الذين هم الاكثرية الساحقة بينما الفاسدين والخونة هم الأقلية ولا مكان لاي أجنبي في سورية لأنها المقاومة كما لبنان وفلسطين. 

 
كما قال ان الشعب السوري يصنع دستوره بنفسه ولا يحق لاي كان التدخل به مذكرا أن الدستور كان قيادة حزب البعث للدولة والمجتمع وأصبحت الآن البلاد تحكم بالتعددية السياسية وهي الفيصل والانتخابات كما أشار إلى دور القائد الخالد حافظ الأسد بتحويله الصراعات والخلافات بين الاحزاب السياسية الى صيغة تحالفية وتعاون فيما بينها ووضح أهمية الدور المستقبلي للجبهة بعد أن أعادت قيادة الجبهة صياغة بناء الجبهة والنظام الداخلي واهمها لقاء قيادة الجبهة مع لجان المناطق في الجبهة بعد ان كانت تتواصل مع بعضها من خلال الامناء العاميين للجبهة واكد على التواضع وخدمة الناس حسب قوله نحن أحزاب سياسية في خدمة الناس وليس فوق الناس ووجه لجان المناطق على الاجتماعات الدورية كل 15 يوم والعمل على توسع قاعدة الاحزاب السياسية لما له من أهمية في منع تكرار هذه الحرب في الزمن القادم لأن الأحزاب جميعها محصنة بقيم وثوابت وأخلاق وطنية التي هي لغتنا الوحيدة وفي تصريح له للصحفيين أكد على ان هذا اللقاء سيكون في كل المحافظات لتفعيل هذا العمل الجبهوي والشد على ايدي رفاقنا الذين قدموا الكثير من التضحيات والكثير من الدعم في الفترات الماضية ومناقشة واقع عمل فروع الجبهة في كل المحافظات بطريقة تحليل هذا الواقع ومعرفة مكامن الخطأ إن وجدت ومعالجتها بعقل علمي واداري وقيادي وهذا كله وفق توجيهات رفيقنا رئيس الجبهة الوطنية التقدمية السيد الرئيس بشار الأسد الذي يتابع عمل الجبهة وتفاصيل العمل الجبهوي وعمل الأحزاب الوطنية والتقدمية في سورية بشكل دائم ومهم كما أن العمل السياسي والحزبي يأخذ زمنا طويلا ويحتاج الكثير من الصبر والأناة والتحليل والقراءة حتى نتوصل الى تطوير واقع عمل الأحزاب جميعا .


وفي كلمة للدكتور محمد شريتح أمين فرع حزب البعث ورئيس فرع الجبهة الوطنية التقدمية في اللاذقية أكد فيها على أهمية عمل الجبهة الوطنية التقدمية من أجل منعة وصمود الشعب السوري والانتصار الذي سنراه محققا بالدماء الطاهرة لشهدائنا الأبرار التي أثمرت أمنا وسلاما وانتصارا في القريب العاجل كما الدعاء بالشفاء العاجل للجرحى معبراً عن ثقته بالجيش العربي السوري الذي سيعلن الإنتصار قريبا لسورية الشامخة الصامدة دائما و أبدا. 

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى