شمس سورية في تموين اللاذقية

 

 

حوار : نسرين عمران

تصوير : يعرب زاهر

 

مديرية التموين المواد الغذائية في حال استقرار وثبات بالأسعار ولا ارتفاع طارئ وأساس عملنا هو الشكوى وفي حال أي عملية غش أو ابتزاز نرجو ابلاغنا على الهاتف لمعالجتها فورا

شمس سورية في حوار مفتوح مع مدير عام التجارة الداخلية وحماية المستهلك في اللاذقية المهندس أحمد نجم. 

بعد أن أصبحت لقمة الشعب تتحكم فيها بعض النفوس الضعيفة وجشع الكثير من التجار كان لنا هذا الحوار
ما هي المخالفات التي تم ضبطها متذ بداية العام وما أهمها؟

 المخالفات التي تم ضبطها لمجموعة من المخالفات تتعلق بالسلع الأساسية الموجودة في السوق بداية بالخبز حتى تاريخ 10 /شباط في العام الحالي تم 61 ضبط خبز مختلف كنقص في الوزن وسوء النوعية وعدم التقيد بمواعيد العمل وتهريب الدقيق وأيضا هناك ضبوط لحوم وضبوط تهريب موز وضبوط عديدة من المواد الغذائية وغير الغذائية مهربة موجودة في السوق إضافة إلى عدم التداول بالفاتورة و عدم التقيد بالسعر وعدم التقيد بتقديم بدل الخدمات كأجور نقل وغيرها .

اﻻلبان والأجبان واللحوم تحتل المكانة الأولى لدى الشارع كيف تتعاملون مع تجارتها؟

 رغم متابعة هذه المواد وطرق نقلها والمعامل التي تنتجها يتم أخذ عينات بشكل يومي تقريبا من كل المواد الغذائية وغير الغذائية الموجودة في السوق والتركيز شديد على اللبن واللبنة والجبنة ومعامل تصنيعها وإنه يوجد العديد من المخالفات بهذا الخصوص والمعمل الذي يتضمن مخالفة نقوم بالتحليل المخبري للمادة ويأخذ بحقه إجراء قوي جدا ومن ثم إحالته إلى القضاء

مشكلة وضع التسعيرة في المحلات ما زالت قائمة ما هو الحل لديكم ؟

بالنسبة للإعلان عن الأسعار هو موضوع حضاري و دورياتنا موجودة في السوق و قد قسمنا المدينة إلى قسمين وقطاعات مختلفة وكل المدينة مغطاة بالمراقبين وأي معرض أو منشأة أو محل لا يكون فيه إعلان عن الأسعار يتم مباشرة تنظيم الضبط اللازم .

تفاوت الأسعار بين المتجر والمتجر بات واضحا ودون رقيب أين دوركم ؟

أشار م. أحمد أن التفاوت يكون حسب السلعة أو المصدر أو المنطقة القادمة منها المواد كما أشار إلى ارتفاع أجور النقل وحسب نوع المادة كالخضار والفواكه في سوق الهال وهو موضوع عرض وطلب واسعارها متفاوتة حسب أوقات الشراء بين الصباح و فترة الظهيرة وايضا حسب وفرة المادة وحسب مسافة المحافظات القادمة منها تلك البضاعة الى اللاذقية وقد أولى الأهمية في تفاوت الاسعار الى أجور النقل و اختلاف تكاليف الانتاج من مكان الى آخر .

الخبز لقمة عيش المواطن ولكن تجار الربطات لهم الأولوية على جميع الأفران أين أنتم من ذلك ؟

المدينة بالكامل ممنوع أي معتمد يأخذ الخبز والاعتمادات فقط للريف وأي ظاهرة نراها أو يتم إبلاغنا فيها ينظم الضبط مباشرة وهناك 12 ضبط إتجار بالخبز دون ترخيص .

كل شيء قابل للزيادة والنقصان حسب سعر الصرف إلا السلع الغذائية يرتفع سعرها وقد يكون الانخفاض طفيف علما ان هذه السلع محلية الصنع ووطنية؟

 المواد الغذائية في حال استقرار و بعض الشركات خفضت بنسب مختلفة ومنخفضة وأكد انه لا يوجد أي ارتفاع وهناك ثبات بالسعر مع اختلاف نوع المادةو الماركة و جودة المنتج كالسكر والزيوت والسمن وغيرها

كيف يتم التواصل معكم من قبل المواطنين؟

يتم التواصل معنا عن طريق رسائل التواصل عبر تطبيق خاص للأخوة المواطنين على موقع الوزارة الإلكتروني   وتصلنا كل الشكاوى حيث يتم تحويلها من الوزارة إلينا وعلى  أرقام الهواتف 119/454/460/ اضافة الى الهاتف الخاص بالمدير وهو 355820 وأي شكوى تعالج مباشرة من شعب المناطق وهناك شعبة جديدة في ريف جبلة إضافة إلى جبلة المدينة والقرداحة والحفة وكرسانة
وأؤكد أن أساس عمل المديرية هو الشكوى و يجب ابلاغنا على الهاتف عن أي عملية غش أو ابتزاز ونحن جاهزين لمعالجتها فورا .

كما كان لنا حديث مع مشرف مخبز الباسل الآلي في مشروع الصليبة حيث ذكر أن المخبز يعمل بطاقة انتاجية 14 طن تقريبا كون مخبز الكورنيش متوقف عن العمل بسبب الصيانة وهو يلبي حاجة المواطنين بشكل كامل .

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى