اللون الأحمر يغطي شوارع اللاذقية اليوم

 

تقرير : نسرين عمران

تصوير : يعرب زاهر

اللاذقية تلك الأرض الطيبة المتوضئة بدماء الشهداء العطرة ، الدماء التي علمتنا ألا نفقد شهية الحياة ولا المعنى الجميل للحب والتضحية والفداء .

هذا اليوم /14/شباط عرس اللون الأحمر الذي تصدر الألوان و تحتفل فيه جميع القلوب المحبة والعاشقة للحياة إنه حكاية غير عادية حيث لا ضجر للكلمات التي تبوح بعطرها المخملي لتنافس المحلات في رونقها وأناقة عروضها لبيع هدايا (الفلانتين) كما تشهد منذ أيام المراكز التجارية ازدحاماً كبيراً وارتفاعاً بأسعار الورود والعطور والمجوهرات وغيرها.


جالت كاميرا شمس سورية شوارع اللاذقية وأجرت استطلاعا مع أصحاب المحال التجارية والزبائن والناس في الأماكن العامة ولكل فرد كان رأيه في الحب وعيده .

و أوضح لنا بعض أصحاب المحلات التي تبقى أبوابها مفتوحة حتى الثانية ليلاً احتفالاً بهذه المناسبة عن ارتفاع نسبة المبيعات بما يتراوح بين 25 و35% مقارنة بالأشهر الماضية .

و قد كانت هدية الجميع بطاقة معايدة لقائد الوطن والجيش العربي السوري ولأرواح الشهداء الطاهرة و لسورية الأم و كتب عليها بالدماء إما الشهادة أو النصر وكل عام وانتم بخير. 

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى