الأسلحة التي سرقها (داعش) من طريق دير الزور تظهر في دمشق مع (الجيش الحر)

ضبط الجيش العربي السوري شحنة أسلحة مهربة من الريف الشمالي الشرقي لمحافظة السويداء بإتجاه

الغوطة الشرقية لدمشق ومعها كمية كبيرة من المخدرات، والأسلحة التي كانت تحوي صواريخ أمريكية الصنع نوع لاو وصواريخ فرنسية الصنع ميلان، وضبط أيضاً قذائف صاروخية تشيكوسلوفاكيا طراز ار بي جي 75 وسوفيتية طراز أر بي جي 26 و 22 وهي من الأسلحة التي دخلت من الأردن وقدمتها القوات الأمريكية والسعودية للعصابات المسلحة.

 

والأسلحة القادمة إلى شرق دمشق والتي مصدرها المجموعات الإرهابية التي تدعمها واشنطن ضبط بينها عدة صواريخ إيرانية الصنع من التي سرقها (داعش) خلال الهجمات على طريق دير الزور – تدمر وصاروخين طراز ميتس كذلك هما من الصواريخ التي تم نهبها خلال هجمات (داعش) على طريق تدمر دير الزور وذلك بحسب مصادر “military-zones” وهو ما يؤكد أن القوات الأمريكية تدعم المسلحين في سورية ليس فقط بالسلاح، بل أيضاً بالمخدرات وهي من يدير المجموعات المسلحة بمختلف تسمياتها.

 

وفيما يلي الفيديو الذي عرضته الإخبارية السورية ويظهر فيه ما يقارب من 15 صاروخ ماليوتكا بينهم صواريخ إيرانية نهبت من طريق تدمر دير الزور، وصاروخين على الأقل طراز ميتس أم وصاروخ ميلان فرنسي والعشرات من صواريخ لاو ام 72 و أر بي جي 75 التشيكوسلوفاكي وصواريخ أر بي جي 22 و 26 سوفيتية وثلاث صواريخ كونكور على الأقل، ومناظير ليلية ومخدرات وألغام وعبوات ناسفة، وأحزمة ناسفة للإنتحاريين، وثلاث صواريخ جو-جو مفككة طراز أر60 يعتقد أنها كانت ستستعمل للإطلاق من الأرض بعد إجراء تعديلات عليها ويعتقد أن مصدره تشيكوسلوفاكيا أو ليبيا.

 

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى