نقابة الأطباء في اللاذقية تعقد مؤتمرها السنوي

تقرير : نسرين عمران

تصوير : يعرب زاهر

 

تحت شعار تماشيا مع انتصارات الجيش العربي السوري وحلفائه ..الأطباء جزء فعال في تنمية المجتمع وتطوره لبناء سورية الأكثر استقرارا وازدهارا بقيادة الرئيس الدكتور بشار الأسد .

عقدت نقابة أطباء اللاذقية ظهر اليوم  مؤتمرها السنوي بحضور كلاً من السيد محافظ اللاذقية اللواء ابراهيم خضر السالم ود. محمد شريتح أمين فرع حزب البعث العربي الإشتراكي  ونقيب الأطباء في سورية د. عبد القادر حسن ونقيب أطباء اللاذقية د.غسان فندي ومدير صحة اللاذقية د.عمار غنام و أعضاء النقابة المركزية. 


حيث تم خلاله مناقشة كافة القضايا التي تهم الأطباء سواء على مستوى فرعهم أو على مستوى كافة القطر كما تم طرح بعض الصعوبات التي تواجه الأطباء من كهرباء و محروقات إضافة إلى موضوع الضرائب الغير مدروسة التي تفرض عليهم والتي تحتاج إلى تدقيق من قبل الجهات المعنية وأن يكون هناك دور للنقابة في فرض الضريبة و تكون محقة حسب الدخل الحقيقي للطبيب وهذا حسب ما قال نقيب الأطباء في سورية د. عبد القادر حسن .

كما عبر اعضاء النقابة عن سعادتهم والرضى بالخدمات التي يقدمها الأطباء على مساحة الوطن وخاصة لأسر الشهداء والعسكريين لإعتباره دور أساسي في مسيرة البناء التي يقودها الطبيب الأول السيد الرئيس الدكتور  بشار الأسد. 

بدوره أشار د. أديب محمود رئيس لجنة الإشراف على الروابط الأمنية بنقابة الأطباء السورية إلى الصعوبات التي يعاني منها الأطباء مؤكداً على حلها مع الجهات المعنية مؤكداً ايضا  على تحسين جودة الخدمة الطبية المقدمة للمرضى وأنهم  جنود يدافعون عن الوطن جنبا الى جنب مع الجيش العربي السوري .

كما أشار السالم في كلمة له إلى الأعمال الانسانية التي يقوم بها الأطباء في جميع أنحاء المحافظة وإلى الدور الكبير الذي كان لهم خلال 7 سنوات في تقديم الخدمات وكل ما يملكون من خبرة للمقاتلين الذين أصيبوا أثناء المعارك معربا عن تقديره لهذه الجهود المبذولة من تلك الجنود المجهولين .

ومن جانبه بارك د.شريتح لهيئة الأطباء على هذا الجهد الرائع والإثارة الرائعة التي أبدى من خلالها اطبائنا كل الأستعداد لممارسة واجبهم الوطني خلال المحنة بناء على القسم الذي اقسموه بأن يكونوا أوفياء دائما للوطن ولشهدائنا الأبرار. 

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى