تحت شعار علينا أن نعمل وبشكل جدي على بناء سورية المستقبل على أسس متينة سورية الحرة ..القوية ..المستقلة

تقرير : نسرين عمران

تصوير : يعرب زاهر

 
عقدت نقابة مهندسين اللاذقية مؤتمرها السنوي ظهر اليوم  بحضور السيد محافظ اللاذقية اللواء إبراهيم خضر السالم وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي  د.محمد شريتح ونقيب المهندسين في سورية د.غياث قطيني ونقيب مهندسين اللاذقية د.عمار الاسد وعضوي قيادة الفرع عيسى جنيدي ومصطفى مثبوت وعدد من أعضاء النقابة المركزية و170 من أعضاء مؤتمر وهيئة فرع نقابة المهندسين في اللاذقية .

وفي كلمة للسيد المحافظ أكد فيها على أن الهندسة هي الركن الأساسي في عمران المجتمع وأن أي تطور يقوم على الهندسة شاملة الأخلاق والقيم وكل مجالات الحياة كما أكد على دور النقابات الفاعل في حياة المجتمع لاعتبارهم ممثلين عن جميع المؤسسات ودوائرها وأن المهندسين هم من يمدون جسور الأمان معرباً عن تقديره وفخره بمهندسي وأطباء ومدراء هذه المحافظة  مؤكداً أن البناء لم يتوقف رغم الحرب على بلدنا الحبيب مشيراً على الدور الكبير للمهندسين بعزيمتهم وإصراراهم على الإنتهاء من المخالفات و تنظيم المخططات وتبسيط الإجراءات ومشاركتها في اللجنة الإقليمية وتطبيق القانون وهيبة الدولة كما أشار إلى الإنجازات التي قاموا بها خلال العام الماضي آملا أن يكون العام الحالي عام إعادة إعمار متوازياً مع انتصارات الجيش العربي السوري وقائد الأمة الدكتور بشار الأسد .


ومن جانبه د.شريتح قال أن مؤتمر الهيئة العامة لنقابة المهندسين فرع اللاذقية هو محطة نضالية أبدع من خلالها مهندسو هذه المحافظة كما كل مهندسو سورية في مقترحاتهم وتوصياتهم ونجاحاتهم الرائعة بالتوازي مع انتصارات جيشنا الباسل و قائدنا الرمز المفدى بشار الاسد .

من جانبه  أكد د.عمار الاسد على أن كل لقاء هو انتصار الوطن لأننا نعيش زمن الإنتصارات بفضل تضحيات الجيش العربي السوري و قال: 

“نحن كمهندسون قمنا بتقييم أعمالنا السنوية وناقشنا الزملاء في كل الأفكار والرؤى المطروحة لتطوير العمل الهندسي الذي يتجسد في حب الوطن والدفاع عنه” .

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى