قضايا خاصة بالتموين والمحروقات والمؤسسة السورية للتجارة محور اليوم الرابع والأخير لمجلس محافظة اللاذقية

نسرين عمران – اللاذقية

 

ابتدأ اليوم الرابع والأخير لأعمال مجلس المحافظة بدورته العادية الأولى برئاسة د. أوس عثمان وبحضور كل من المدراء التموين أ.أحمد نجم وا

لسورية للتجارة. سامي هليل وساتكوب .حسن بغداد و الحبوب .ربيع مروة وقطاعات كل من الاسماك والدواجن والسكن والإدخار حيث تم طرح عدة قضايا واستفسارات من قبل أعضاء مجلس محافظة اللاذقية بما يخص الموز المستورد المتواجد بالأسواق هل هو نظامي وعن ثبات الأسعار رغم الانخفاض بسعر الدولار وعن التسعيرة المرتفعة للألبسة المحلية والأسعار المتفاوتة للفروج بين يوم وآخر وعن ضبط الأسعار كما تم طرح موضوع المسامك على النهر الكبير الشمالي هل هو مراقب من مديرية التموين وعن البطاقات التموينية وعن عبوات الغاز المتلاعب بها وعن عيوب البنى التحتية في مشاريع السكن الشبابي والإدخار 

بدوره أوضح مدير التموين أن هناك أربع مراكز توضيب فيها معامل تجفيف والبان وأجبان في المنطقة الساحلية من عرب الملك للحفة وأن هناك مركز خامس في المنطقة الشمالية وبما يخص الموز حسب ما ذكر أنه مستورد من قبل السورية للتجارة من شركة ايكارد اللبنانية ب 450 ل.س للمستهلك كما ذكر أن هناك ضبوط تهريب للألبسة وللمواد الغذائية .

ومن جانبه أكد مدير ساتكوب أن الهدف من البطاقة الذكية التي اصدرت وعددها 2655 هو ضبط المحروقات والإقلال من الهدر وتوصيل المادة لمستحقيها .

كما ذكر مدير السورية للتجارة أن هناك خط إئتمان إيراني للمواد التموينية من المشتقات النفطية وموضوع الكهرباء وبالنسبة لموضوع دعم الحمضيات عن طريق عقد الموز ب 25 ل.س لكل كيلو وقد تم توقيع العقد بكمية 50 الف طن. 

وبدوره أوضح مدير المسامك أن الهيئة العامة للثروة السمكية بالتعاون مع الجهات المعنية الموانئ والسياحة تم تخصيص ثلاث مواقع في اللاذقية جنوب جبلة لانشاء مزارع سمكية بحرية بانتظار المستمثرين وفق القانون .

وفي ختام الجلسة لأعمال مجلس محافظة اللاذقية بدورته العادية الاولى لعام 2018 صرح د .أوس عثمان للصحفيين أنه تم مناقشة تقرير المكتب التنفيذي لمحافظة اللاذقية حول جميع القضايا المتعلقة بالاعمال التي قام بها المكتب التنفيذي خلال الشهرين الماضيين وقد وجهت كافة التساؤلات من السادة أعضاء مجلس المحافظة لجميع قطاعات النقل والتربية والزراعة والخدمات الفنية وغيرها من القطاعات الأخرى في جميع المواضيع التي تهم المواطن وتؤدي إلى تطور المحافظة استثماريا وعمرانيا واقتصاديا واجتماعيا 

وبما يخص موضوع السرافيس المطالب به من قبل السادة اعضاء مجلس المحافظة بسبب العبئ الذي شكله موقع الكراج الحالي على المواطن وقد وضع السيد المحافظ بصورة هذا الموضوع من أجل دراسته من قبل لجنة السير واللجان المختصة به .

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى