معرضآ فنيآ بعنوان (مواهب شبيبية ) في رابطة المنطقة الاولى في الصفصافة

علي مالك عيشة – طرطوس

الفنون تلعب دوراً لا شك فيه في المجتمع الانساني ومما يدل على قيمة هذا الدور لترتقي بالانسان التي تعكس ما يتضمنه الشخص من حالات وتميز دائم وإنطلاقآ من هذا الدور وأهمية تفعيل دور الشباب في المجتمع …

أقيم يوم الثلاثاء ١٦ – ١ – ٢٠١٨ في تمام الساعة العاشرة صباحآ معرضآ فنيآ بعنوان ( مواهب شبيبية )

وذلك في في مقر رابطة المنطقة الاولى لاتحاد شبيبة الثورة في بلدة الصفصافة التابعة لمحافظة طرطوس

وذلك بحضور الرفيق مهنا عباس مهنا امين فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي والرفيق هيثم عاصي عضو قيادة فرع الحزب رئيس مكتب الشباب والرفيق عدنان غانم امين فرع الشبيبة في طرطوس و الرفيق نزيه احمد امين شعبة المنطقة الاولى لحزب البعث العربي الاشتراكي وعددآ من الفعاليات النقابية وحشد من المهتمين والرفاق الشبيبيين …

وتضمن المعرض العديد من اللوحات الفنية والمنحوتات المتنوعة للفنانين (شوكت عاصي – صالح قرميد ) وعددآ من الرفاق الشبيبيين والبالغ عددها حوالي (٧٠ لوحة ) مابين ( لوحات زيتية وبورتريه )
تعود للمدرسة الواقعية حيث تناولت مواضيع طبيعية ورموز وطنية وغيرها من وحي الواقع …

وأكد الرفيق مهنا مهنا في اثناء جولته بالمعرض على أهمية الفن بالحياة العامة وحث جيل الشباب على تحمل مسؤلياته في ظل هذه الظروف الراهنة التي يمر بها قطرنا الحبيب …

وعن المعرض تحدث لشمس سورية الفنان التشكيلي ( شوكت عاصي ) عن مشاركته التي تضمنت لوحات مختلفة حوالي ٢٥ لوحة زيتية لرموز وطنية دفعت الغالي والنفيس لنحيا بأمان حيث تنوعت اللوحات مابين المدرسة الواقعية وبعض المدارس الاخرى حيث شملت اللوحات (البورترية وغيرها ) مؤكدآ على أن لشبيبة الثورة الدور الكبير المساهم في استقطاب المواهب الشابة وصقلها لتكون منتجة في المستقبل …

وأشار الفنان التشكيلي (صالح قرميد ) إلى ضرورة إلمام الفنان التشكيلي بجميع المواضيع التى تعنى بالطبيعة حيث تركزت مشاركته إلى بعض المنحوتات الخشبية التي ترمز إلى الطبيعة والقوة والإنسان وبعض اللوحات الفنية منوهآ إلى أن الفنان يقف صفآ واحدآ بريشته جنبآ إلى جنب جيشنا الباسل …

وفي نهاية هذه الجولة التقى الرفيق مهنا الرفاق والرفيقات الشبيبيين في مقر شعبة الحزب حيث

اوضح من خلال لقائه إلى دور الحزب الريادي في الأزمة، ودوره في الاستحقاق الرئاسي ، منوهآ إلى دعم اسر الشهداء والجرحى ومشيرآ إلى آخر المستجدات السياسية على الصعيد المحلي والعربي …

بعد ذلك فتح باب الحوار والنقاش بينه وبين الرفاق متمنيآ لهم التوفيق والنجاح في دراستهم للمساهة في بناء سورية في مختلف المجالات

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى