القيادة القطرية: تهجّم «الجامعة العربية» على المقاومة اللبنانية تصرّف أحمق ومقدمة للتحالف مع العدو الصهيوني

اعتبرت القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي أن ما قامت به «جامعة» الدول العربية من تهجم على المقاومة اللبنانية ووصفها بالإرهاب يشكل اعتداء

صارخاً على لبنان وشعبه الذي ازداد فخراً بمقاومته للعدو الصهيوني وتحرير أرضه بالمقاومة،

مضيفة: التصرف الأحمق للجامعة يشكل أيضاً اعتداء على سورية وعلى كل عربي شريف يؤمن بالمقاومة طريقاً للتحرير وانتصار قضية العروبة الأولى قضية فلسطين.
ودعت القيادة القطرية للحزب في بيان، تلقت (سانا) نسخة منه، أبناء الأمة الشرفاء إلى قول كلمتهم دعماً للمقاومة التي ستستمر وستتطور وسيساعدها هذا الفصل الواضح بين العروبيين والعملاء على تعزيز دورها وأدائها في مواجهة العدو الصهيوني وأدواته الإرهابية والتكفيرية والرجعية.
وأشارت القيادة القطرية إلى أن ما قام به هؤلاء الصغار يؤكد مصداقية الموقف التاريخي لسورية والمقاومة ومحور الاستقلال بكامله، وقالت: هنا يصنع التاريخ الحقيقي للعرب والعروبة وهناك في «الجامعة» تستحضر أشباح كل خونة الوجود القومي العروبي.
ورأت القيادة القطرية للحزب أن ما قامت به الجامعة يشكل مقدمة للإعلان عن التحالف الكامل مع العدو الصهيوني، مشيرة إلى أن هذا الموقف المشين يأتي بعد سلسلة طويلة من الاتصالات واللقاءات بين بعض أنظمة العمالة في الخليج وقادة الكيان الصهيوني وبعد إشادات وتأكيدات على العلاقة التحالفية معه.
وقالت القيادة القطرية للحزب: إن وصف المقاومة التي حررت لبنان وخذلت العدو الصهيوني بالإرهاب يعني أنه لم يعد شيئاً مستغرباً من أنظمة غالت في عمالتها وتبعيتها، أنظمة تتخذ مواقف معادية للعروبة تخطت الصهيونية في صهيونيتها وسبقت أعداء العرب في عدوانها على الأمة العربية وجوداً وتاريخاً وثقافة وكياناً.
ووصفت القيادة القطرية للحزب الجامعة بـ«الميتة» التي لم يعد يكترث لمواقفها ولوجودها حتى تلك القوى التي تسيرها.

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى