اجتماع اللجنة المشكلة من مجلس الشعب لدراسة واقع الحمضيات في الساحل السوري

برئاسة رامي صالح أمين سر مجلس الشعب وجمال رابعة رئيس لجنة الزراعة بالمجلس والسادة الأعضاء عدنان سليمان و خالد خزعل وفيحاء طريفي وبشار يازجي وبحضور الجهات

والمؤسسات المعنية بخطة انتاج وتسويق مادة الحمضيات وبرئاسة السيد محافظ اللاذقية وحضور عضو قيادة الفرع عيسى جنيدي وعضو المكتب التنفيذي المختص م. مالك شبول ورئيس اللجنة الاقتصادية دريد مرتكوش والسادة مدراء سادكوب م.حسن بغداد والتجارة الداخلية م. احمد نجم والسورية للتجارة م.سامي هليل والزراعة م. منذر خير بك ولجنة تسعير سوق الهال غسان خير ورئيس اتحاد الفلاحين هيثم احمد وعدد من المنظمين للعملية التسويقية بهدف الاجتماع لدراسة واقع وانتاج وتسويق وتسعير مادة الحمضيات و لدرارسة الحلول العملية المباشرة منها و المستقبلية لهذا المنتج حيث تم خلال الاجتماع المناقشة ووضع الحلول والقرارات


وبتصريح للسيد رامي صالح امين سر مجلس الشعب  ورئيس اللجنة المكلفة قال اننا نعلم بالمشاكل التي والصعوبات والخسارات المتكررة التي تحدث خلال السنوات الطويلة لمزارعي هذه المادة في الساحل السوري وقد تم تشكيل لجنة من مجلس الشعب لدراسة واقع و تسويق وتسيير هذه المادة وان جهود الحكومة هذا العام افضل من العام الماضي وكان الاجتماع اليوم صريح مع كل الموجودين وقد تم وضع قرارات والاتفاق على الاجراءات التي ستؤثر ايجابياعلى تسويق الحمضيات لهذا العام واكد ان هناك مطالب سريعة سوف تكون ومطالب استراتيجية تحتاج لوقت كما اشار الى دراسة واقع المعامل والعصائر وواقع الإستجرار وآلية الدعم الحكومي مؤكداً أنهم في مجلس الشعب سيطالبون الحكومة بزيادة القيمة المالية المخصصة للتدخل الايجابي في سوق الحمضيات لهذا العام كما ذكر ان هناك وعد بفتح اسواق خارجية منها سوق العراق


ومن جانبه صرح السيد المحافظ اللواء ابراهيم خضر السالم  ان 77%من ابناء محافظة اللاذقية يعملون بمادة الحمضيات وانها تعتبر الدخل الأساسي  لأغلبية سكان المحافظة لذلك تم مناقشة كل ما طرح وتم عرض موضوع تسويق الحمضيات من قبل كل الدوائر على مجلس الشعب وأكد  على ان الحكومة تقدم الدعم اللامحدود لتسويق هذه المادة سواء فتح لسواق خارجية أو تامين الوقود لتخفيض التكاليف واشار الى ان العمولة التي كانا 7% بسوق الهال تم تخفيضها بهذا الاجتماع من قبل الحكومة الى 4% كما قال ان جميع الطرق التي تذهب اليها هذه المادة بين المحافظات هي مأمنة بعدم تكلفة المسوق لاي مبلغ سواء عن طريق الحواجز والمعابر وتسهيل كل الامور للاخوة الفلاحين واكد على ان لجنة تءويق الحمضيات في المحافظة تدرس واقع السوق وسيتم وضع التسعيرة المقبولة على هذا الاساس
وبدوره رئيس اتحاد الفلاحين هيثم احمد اشار الى از انتاج المحافظة لمادة الحمضيات فائض ويزيد عن 800 الف و نوه الى توجيه السيد المحافظ لدعم المحصول بعشر ليرات لكل صنف من الاصناف .

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى