الشرطة تغلق حمام أثري يمارسه فيه ’اللواطة‘ وتعتقل عدد من المتورطين في دمشق

تتكرر التجاوزات القانونية لعدد من المواطنين يوماً بعد يوم حتى وصل منها الى التجاوزات الأخلاقية التي لم يكن آخرها على ما يبدو ملف شبكات الدعارة واللواطة والذي تم التحفظ عليه وتقزيمه تحت ذريعة إظهار المجتمع بالشكل السلبي.

تابعت إحدى وحدات وزارة الداخلية معلومات وردت اليها حول ممارسة ” اللواطة ” ضمن حمام عربي في منطقة السويقة بدمشق ،ومن خلال المراقبة ودخول المندوبين أحد المرات الى الحمام المذكور تبين وجود عشرات الزبائن الذين يأتون لممارسة اللواطة ومن ضمنهم صاحب الحمام ليتم اعتقال الموجودين وإغلاق الحمام بالشمع الأحمر.

ملف التحقيقات تم متابعته بالطرق القانونية من تسجيل الضبوط وتحرير الاعترافات بالإضافة الى فحص الطبيب الشرعي وتم تحويله الى القضاء المختص بعد أيام من مباشرة التحقيقات ليتم الفصل بالقضية.

زر الذهاب إلى الأعلى