من قاسيون أجراس النصر ستقرع

بقلم : أ. جورية السرور

 

عندما قالت فيروز :
الآن الآن وليس غداً … أجراسُ العودةِ فلتُقرع .
——————–
رد عليها نزار قباني :
مِن أينَ العـودة فـيروزٌ …. والعـودة ُ تحتاجُ لمدفع .
عـفواً فـيروزُ ومعـذرة ً …. أجراسُ العَـودة لن تـُقـرع .
خازوقٌ دُقَّ بأسـفـلنا ………. من شَرَم الشيخ إلى سَعسَع ْ .


————————–أما تميم البرغوثي فيقول رداً على نزار :
عـفواً فيروزٌ ونزارُ ….. فالحالُ الآنَ هو الأفظع .
إنْ كانَ زمانكما بَشِـعٌ …. فزمانُ زعامتنا أبشَع .
أوغادٌ تلهـو بأمَّـتِـنا ….. وبلحم الأطفالِ الرّضـَّع ْ.
والمَوقِعُ يحتاجُ لشعـْب ….. والشعـبُ يحتاجُ المَدفع ْ.
والشعبُ الأعزلُ مِسكينٌ ….. مِن أينَ سيأتيكَ بمَدفع ْ؟ا
————————–
رد الشاعر العراقي على قصيدتيْ نزار قباني و تميم البرغوثي :
عفواً فيروز ونزار …. عفواً لمقامكما الأرفع .
عفواً … تميم البرغوثي …. إن كنت سأقول الأفظع .
لا الآن الآن وليس غداً …. أجراسُ التّاريخ تُقرع .
بغدادٌ لحقت بالقدس … والكلّ على مرأى ومسمع .
والشعب العربي ذليلٌ …ما عاد يبحث عن مدفع .
يبحث عن دولار أخضر يدخل ملهى العروبة أسرع .
———————-


وانا اقول لهم:
عفوناً فيروز ونزار…
اجراس العودة من قاسيون ستقرع.

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى