آخر الأخبار

شمس سورية تسطع في المؤسسة الاجتماعية العسكرية

حوار : رامية عبد الحي 

تحرير : رين بيطار 

المؤسسة الاجتماعية العسكرية مؤسسة حكومية عريقة هدفها غير ربحي تسعى إلى تأمين حاجات المواطنين بأسعار مناسبة في ظل رفع الأسعار بالأسواق المحلية ولمعرفة الخدمات التي تقدمها المؤسسة للعسكريين وأسر الشهداء والمدنيين كان لشمس سورية شرف التواجد والتجوال في المؤسسة برفقة العميد الركن سميرة سليمان وحدثتنا قائلةً:

شمس سورية تسطع في المؤسسة الاجتماعية العسكرية

أحدثت المؤسسة الاجتماعية العسكرية بموجب القانون رقم /85/ لعام 1955 م وأعيد إحداثها بالقانون رقم /6/ لعام 2005 م بهدف:

  • تأمين حاجات العسكريين والمدنيين وأسرهم من المواد الضرورية / الغذائية والكهربائية والقرطاسية والألبسة وغيرها ……/ بجودة مناسبة وبيعها بأسعار مخفضة
  • بيع عسكري الجيش العربي السوري والعاملين المدنيين في وزارة الدفاع والجهات التابعة لها بالتقسيط لبعض المواد المنزلية مثل: البرادات والغسالات والمراوح والشاشات والسجاد وغيرها
  • … تقديم المساعدة المالية لعسكري الجيش العربي السوري ولأسرهم في حالات الزواج والولادة والمرض والإصابة والعجز والوفاة عن طريق الصناديق المالية الخاصة بكل من السلف العادية والزواج وإعانة الولادة والوفاة والاستشهاد تتواجد فروع ومجمعات وصالات بيع المؤسسة الاجتماعية العسكرية في كافة محافظات القطر بما في ذلك المدن الرئيسية والتجمعات السكنية العسكرية لمساكن الجاهزية القتالية حيث أوجدت هذه الفروع بجانب الوحدات والتشكيلات العسكرية بناءً على أوامر القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة لخدمة العسكريين وأفراد عائلاتهم بالقرب من مناطق سكنهم وتعمل في الوقت نفسه على تأمين أكبر تشكيل سلعي ممكن لأي مادة من مصادر و ماركات متعددة مع المحافظات على الجودة المطلوبة والسعر المنافس مقارنةً بالسوق المحلية ويمكننا القول أن المؤسسات القطاع العام بما فيها المؤسسة العسكرية بنشاطها ذو الطابع الاقتصادي قامت بمهامها ومسؤوليات خط الدفاع الأول لحماية المستهلك خلال مرحلة طويلة من تاريخ سورية المعاصر حيث قامت بتوفير احتياجات أصحاب الدخل المحدود وهي الشريحة الأساسية في المجتمع بتأمين السلع الضرورية بأسعار مقبولة ومناسبة لواردات أغلب الفئات والطبقات.

شمس سورية تسطع في المؤسسة الاجتماعية العسكرية

  بالإضافة لما سبق تقوم المؤسسة بإدارة عدد من المشاريع والفروع الخدمية وتشمل

 : 1-المشروع التعاوني المنزلي :

يقوم المشروع برفع مستوى العاملين في القوات المسلحة من الناحية الاجتماعية والاقتصادية بتأمين عدد من السلع المنزلية بأسعار مخفضة بطريقة التقسيط ( برادات – غسالات – أفران – وسائل تدفئة – أجهزة كهربائية ……الخ ) حيث يراعي في تحديد أسعار البيع التكلفة مضافاً إليها النفقات الإدارية .

2-مشروع التعاوني للسيارات :

يقوم المشروع باستيراد سيارات سياحية لتخصيصها للضباط بعد إحالتهم على المعاش وتسديد قيمتها تقسيطاً وينظم لهم دور حسب الرتبة وتاريخ التسريح ويستثنى من الدور أسر الضباط الشهداء والمتوفين من كافة الرتب ويتم استلامهم للسيارة ضمن أول دفعة سيارات توزع بعد تاريخ الاستشهاد أو الوفاة وقد صدر العديد من القرارات التي تخدم الضباط المتقاعدين وأسر الشهداء المتوفين

 3-مشروع إسكان أسر الشهداء :

أحدث لغاية تقديم دور سكن مجانية لأسر الشهداء وحالياً يتم منح بدل نقدي لأسر الشهداء بدلاً عن السكن ويتم ذلك استكمال أضابير الشهداء مع كافة البيانات اللازمة بالتنسيق مع مكتب شؤون الشهداء و وزارة الدفاع والجهات الإدارية الأخرى بالمحافظات كما يمنح مشروع المشروع البدل النقدي لأسر شهداء الحرب والعمليات الحربية المشمولين بالمرسوم التشريعي رقم /9/ لعام 1985 م

شمس سورية تسطع في المؤسسة الاجتماعية العسكرية

اقرأ أيضاً

4-الفرع التعاوني السكني العسكري:

أحدث لتأمين سكن تمليك للأخوة العسكريين واستعيض عنه حالياً بمنح قروض مالية بدلاً عن السكن بناءً على رغبة العسكريين بعد دراسة استبيان صادر عن الإٌدارة السياسية و موافقة اللجنة الحزبية وتم رفع مبلغ القرض بقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة لعام 2012م ليصبح مليون ليرة سورية للضباط وسبعمائة ألف ليرة سورية لصف الضباط وخمسمائة ألف ليرة سورية للأفراد

5-مشروع إسكان العسكريين:

أحدث لتأمين السكن للعاملين في الجيش العربي السوري وعائلاتهم لقاء أجور مخفضة في مساكن بجانب الوحدات والتشكيلات العسكرية ( سميت مساكن الجاهزية القتالية) موزعة على امتداد مساحة القطر العربي السوري في تأمين جميع الخدمات اللازمة لها وتوجد خطط باستمرار لإقامة مساكن جديدة حسب الاحتياج المطلوب واستبدال المساكن القديمة بمساكن حديثة ويقوم فرع خدمات مساكن القوات المسلحة بالإعمال اللازمة لصيانة مساكن الجاهزية القتالية وصيانة منشآت الخدمات والمرافق ضمن مناطق التجمعات السكنية العسكرية في دمشق وريفها وفق الأنظمة النافذة .

وبسبب الأزمة توقف عدد من فروع وصالات ومراكز البيع وهي حالياً خارج الخدمة بسبب اعتداءات العصابات الإرهابية المسلحة وقد أدى توقفها إلى خسائر كبيرة لحقت بالمؤسسة سواء بالعتاد و المواد فيها أو بخسائر العمل التجاري والأرباح التي كان تدرها هذه الفروع.

شمس سورية تسطع في المؤسسة الاجتماعية العسكرية

والمخطوفين وحالياً ضمن خطة الدولة لإعادة الأعمار وبالتنسيق مع وزارة الدفاع و وزارة الإدارة المحلية يتم إعادة تأهيل هذه الفروع والمراكز في المناطق المحررة من المجموعات الإرهابية لوضعها في الخدمة كما قامت المؤسسة بتأهيل بعض الفروع المتضررة وإجراء الإصلاحات حسب الإمكانيات المتوفرة لاستمرار عملها في خدمة المواطنين.

  • أما بالنسبة لموضوع التقسيط للأدوات المنزلية وغيرها للعسكريين وأسر الشهداء فيتم تقديم هذه الخدمة عن طريق المشروع التعاوني المنزلي والذي ذكرناه منذ قليل والفئات التي يحق لهل الاستفادة من هذا المشروع هي :-
  • الضباط وصف الضباط والأفراد المتطوعين في الجيش العربي السوري
  • العاملون الدائمون من ملاك وزارة الدفاع بعد خدمة خمس سنوات
  • المتقاعدين من ضباط وصف ضباط الجيش والعاملون من ملاك وزارة الدفاع عن طريق المالية التي ينتمون إليها

شمس سورية تسطع في المؤسسة الاجتماعية العسكرية

الأوراق المطلوبة : إحضارنموذج طلب التقسيط و تعهد الحسم من المحاسب وإحضاره إلى المؤسسة العسكرية فرع التعاون المشروع التعاوني السكني

(التعهد بالحسم هو الحسم من الراتب ) ويوجد كفلاء عند تجاوز قيمة محددة وهي مئة ألف ليرة سورية وما فوق

  • للمتقاعدين يحضر تعهد الحسم من التأمينات الاجتماعية
  • أما العسكري الذي على رأس عملة يحضريحضر التعهد بالحسم من الوحدة التي ينتمي إليها
  • أما بالنسبة لأسر الشهداء فأن كل عسكري شهيد لديه راتب تقاعدي يستفيد ورثته بموجب تقديم تعهد بالحسم من التأمينات الاجتماعية .

: تسعى المؤسسة الاجتماعية العسكرية على الدوام إلى تحقيق الأهداف والميزات التي تواكب التطورات المتلاحقة في جميع المجالات والتجاوب مع أحداث العصر ومتغيراته لتوفير متطلبات الفترة الحالية و مواجهة تحديات المرحلة القادمة من أجل حياة أفضل.

 كل الشكر لصحيفة شمس سورية الالكترونية وللصحفية رامية عبد الحي على حضورها وإلقاء الضوء على الخدمات التي تقدمها المؤسسة الاجتماعية العسكرية كمؤسسة من مؤسسات التدخل الإيجابي في القطر العربي السوري النصر لسورية

صحيفة شمس سورية تتقدم بالشكر للإدارة السياسية على تسهيلها عملنا الصحفي وللسيد اللواء جهاد الخازم المدير العام للمؤسسة العسكرية على جهوده المبذولة لتحسين عمل المؤسسة وللعميد الركن سميرة سليمان لمرافقتها لنا في الجولة

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة

آخر الأخبار