أخبارسياحةمنوعات

تعرّف على موقع المدرسة الأكبر في سورية

فعاليات يوم السياحة العالمي

في إطار فعاليات يوم السياحة العالمي وبمناسبة مرور 50 عاماً على تأسيس وزارة السياحة، قام وزير السياحة المهندس محمد رامي رضوان مرتيني و محافظ حلب حسين دياب بوضع حجر الأساس لمشروع المعهد التقاني للعلوم السياحية والفندقية في حي حلب الجديدة بحلب، كما تم تفقد مبنى الثانوية الفندقية المحاذية لموقع المعهد والتي بلغت نسب الانجاز فيها حوالي 95 %.

وأوضح وزير السياحة، أنه ومع بدء فعاليات عيد السياحة العالمي، وتكامل عمل القطاع السياحي بعد العام 2000 بفضل القرارات الاستثنائية التي صدرت من قبل المجلس الأعلى للسياحه وبعد تحرير معظم المناطق والأراضي بفعل أبطال الجيش العربي السوري تم إعادة إستئناف هذه المشاريع والبدء بمشاريع جديدة أحد هذه المشاريع المدرسة والمعهد الفندقي في محافظة حلب ضمن خطة التعليم السياحي الشامل واستكمال للخطة التي تقوم بها وزارة السياحة ضمن خطة قطاع السياحة 2030/2019، حيث أنجز أولها في ضاحية قدسيا أكبر معهد سياحي وفندقي في القطر.

وأضاف أنه تم افتتاح المدرسة الفندقية في منطقة الوعر في محافظة حمص والآن المدرسة الفندقية في حلب التي سيتم تدشينها العام القادم وهي ستكون المدرسة الأكبر في سورية وبجوارها المعهد الفندقي الذي سيتم استكمال بناءه قريباً.

يذكر أن المساحة الإجمالية لموقع المعهد الفندقي تبلغ أكثر من /5500/ مترمربع وبطاقة استيعابية 400 طالباً و700 متدرباً ويضم القسم الإداري للمعهد غرف (مدير – معاونه-رئيس قسم- توجيه -مدرسين-اداريين- أرشيف- خدمة) ، أما القسم النظري يضم (13 شعبة دراسية ، ومخبر لغوي-مخبرَي حواسب – وقاعتَي محاضرات – ومدرج ومكتبة وصالة متعددة الاستعمالات) بالإضافة إلى قاعات للتدريب العملي عدد 6 علماً أن القسم النظري يشمل /3/ اختصاصات (فندقي- سياحي- ودلالة).

و تبلغ المساحة الطابقية للمدرسة الفندقية 4280 متر مربع والطاقة استيعابية /٣٦٠/ طالبا وطالبة وتضم المدرسة /9/ صفوف وعدة قاعات (حاسوب-مكتبة-مخبر اللغة) ومطعم مطبخين للتدريب العملي وصالة رياضية وقاعة متعددة الاستعمالات ومصبغة ويضم القسم الفندقي (غرف مفردة ومزدوجة واجنحة.

تابعونا على التلغرام

 

زر الذهاب إلى الأعلى