محليات

السورية للتجارة تقلص حصة المواطن يومياً من الفروج لمنع المتاجرة بالشاورما

أعطى مدير المؤسسة السورية للتجارة وسيم معطي تعليمات للصالات ببيع فروج واحد فقط يومياً لكل مواطن وكيلو واحد من الشرحات، كي لا يصبح هناك متاجرة وبيع لمحلات الشاورما.

وبيّن معطي أن الكميات التي يتم ضخها للصالات من الفروج يومياً من المؤكد لا تكفي حاجة السوق بالكامل، منوهاً بأن السورية للتجارة تتدخل من خلال بيع الفروج لكسر السعر، وأن هناك إقبالاً كبيراً حالياً من السوريين على شراء الفروج وقطع الفروج من صالاتها نتيجة انخفاض سعر الفروج ولأن أغلب مربي الفروج ينوون التوقف عن العمل.

كما أكد معطي، في حديثه لصحيفة “الوطن” المحلية، أن المؤسسة توزع الفروج فقط للصالات التي فيها برادات في دمشق، مبيناً أن 25 من أصل 146 صالة في العاصمة توزع الفروج، وهذه الصالات تم توزيعها بناء على دراسة لتغطي قطاعات المنطقة كافة.

وأشار إلى أن سعر الفروج في صالات السورية للتجارة أرخص من سعره في السوق، ففي الصالات تباع بـ7500 ليرة للكيلو، في حين يباع كيلو الشرحات بـ 11500 ليرة .

ولم يلقَ طرح الفروج المجمد بسعرٍ مدعوم لحين بدء موسم الإنتاج الجديد، استحسان السوريين والمربّين على حدٍ سواء، حيث اعتبر السوريون أن السعر لا يزال بعيداً عن قدرتهم الشرائية متسائلين أين التدخّل الإيجابي الذي أعلنته الوزارة، في حين أكد مربّو الدواجن أنه ليس هناك موسمان لإنتاج الفرّوج وأن سعره في الأسواق لا يعتبر مرتفعاً لكن المشكلة أن دخل المواطن هو المنخفض.

وتشهد أسعار الفروج مؤخراً حالةً من الجدل بين التجارة الداخلية والمربين، إذ أطلقت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك حملةً لضبط السعر وتقييد مربي الدواجن بالنشرة الصادرة عنها، في حين يعتبر مربي الدواجن أن الوزارة تقوم حالياً بحملة مكثفة على مسالخ الدجاج، وتسعى لتخفيض الأسعار بالعصا، وأن هذا الضغط الذي تقوم به يؤدي إلى خسارة تاجر الفروج والمربي.

زر الذهاب إلى الأعلى