الثلاثاء 2021-12-07

جبهة النصرة تفرض أتاوة على الزيتون المُعفر في إدلب

تداول ناشطون وصلاً، قالوا إنه لأتاوة جديدة فرضتها “جبهة النصرة هيئة تحرير الشام”، على جامعي الزيتون بعد حصاده، وهو ما يعرف بـ”التعفير”، حيث يقوم البعض بزيارة بساتين الزيتون وقطاف الحبات الباقية منها على الأشجار والتي تكون قليلة جداً، ورغم قلتها قررت “النصرة” مقاسمتهم عليها، ما اثار غضب الأهالي.

وتوضح صورة الوصل المتداول، أن ما يعرف باسم “الهيئة العامة للزكاة” التابعة لـ”النصرة”، قامت بأخذ 3 كيلو و450 غرام من أحد أهالي قرية “حاس” كان حصل عليهم من عملية التعفير، (شوفوا القسمة بالغرام يعني مو 3 كيلو ونص، لا 3 كيلو و450 غرام).

جبهة النصرة تفرض أتاوة على الزيتون المُعفر في إدلب

وقال أحد الناشطين، إن «التعفير …. هو فعل متعارف عليه حيث تقوم به عوائل محتاجة، وذلك بالتقاط ما تركه أصحاب الأشجار ورائهم سهواً من حبات زيتون قليلة او غيرها من ثمار ومتوسط ما يقوم بجمعه المعفر بعد جهد نهار كامل من البحث حوالي الخمس كيلو غرامات من حب الزيتون».

وأضاف أن «الوصل يخص ستة أشخاص من ريف إدلب الجنوبي قاموا بتجميع محصولهم الذي أمضوا أيام وأسابيع لجنيه بعد جهد كبير لتأتي الهيئة العامة للزكاة باقتطاع حوالي ثلاث كغ ونصف بحجة وجود فتوى تبيح لهم اخذ نسبة من زيت المعفر بغض النظر عن النصاب».

اقرأ أيضاً

وتفرض “النصرة” العديد من الأتاوات على الأهالي ومحاصيلهم الزراعية ضمن مناطق سيطرتها.

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة