دولية

تصحيح غلاف مجلة نيوزويك الأمريكية الأخير، بعد ارتكابها خطأ “منطقيا” في العنوان..!!

تم تصحيح غلاف وعنوان مجلة نيوزويك الأمريكية الذي قالت فيه أن “الأسد عاد”.. بصور جديدة وعنوان أدق: “عادوا ليتعاملوا مع الرئيس الأسد، الذي لا يزال قوياً ، بعد أكثر من 10 سنوات من الحرب التي تورطوا فيها ضده”.. وفشلوا

 

عادوا.. ليس حبا به، ولكن اعترافا بصموده مع شعبه السوري الذي لم ينكسر او يستسلم..

عادوا.. ليعترفوا بأن الرئيس الأسد بقي موجودا بشخصه وموقفه وتحالفاته ودوره الإقليمي.. وبأنه بقي صامدا قبل الحرب وخلالها وبعدها.. يحارب الفكر الظلامي ويساعد شعبه على تجاوز أزماته التي تسبب بها الحصار والنهب والتخريب..

عادوا.. ليؤكدوا أن الأسد كان الثابت الوحيد في السنوات العشر الماضية، وأنه أساسا لم يذهب ليعود.. والأهم بأنهم ليسوا هم بكل تأكيد من يقرر متى يذهب ومتى يعود..

ما استدعى تصحيح الغلاف والعنوان بشكل أكثر منطقية، وقربا للحقيقة..

زر الذهاب إلى الأعلى