أخبار

تفشي الإصابة ضمن محافظة اللاذقية.. والمشافي تنتقل إلى خطة الطوارئ “ب”

أكد عضو المكتب التنفيذي المختص بقطاع الصحة في محافظة اللاذقية عبد الحسن شروف أنه مع ازدياد عدد الإصابات بفيروس كورونا تم الانتقال بالعمل ضمن مشافي المحافظة إلى خطة الطوارئ “ب” حيث تم إيقاف العمليات الباردة في المشافي وتقليل عمليات القبول بالمشافي إلا للحالات الضرورية.

كما أشار شروف حسب ما نشره موقع “أثر” إلى التوسع ضمن أقسام المشافي من خلال زيادة عدد الأسرّة لاستقبال جميع المصابين في مشافي المحافظة، وتقديم العلاج اللازم لهم، مبيناً أنه بالتوازي مع ارتفاع عدد الإصابات فإن عدد الوفيات قليل، ويقتصر في معظمه على كبار السن والذين يعانون من أمراض مزمنة.

وشدد شروف على ضرورة أخذ اللقاح ضد فيروس كورونا، والالتزام بتطبيق الإجراءات الوقائية بارتداء الكمامة والتباعد المكاني في الأماكن العامة ومواقع العمل والمدارس ووسائل النقل الجماعي والالتزام بإجراءات النظافة والتعقيم، لافتاً إلى دور كل فرد بالمجتمع ومسؤوليته لجهة حماية نفسه وأسرته ومجتمعه والالتزام بكل الإجراءات الموصى بها عالمياً ومحلياً لكسر حلقة العدوى وتخفيف عدد الإصابات ودرجة حدتها في حال حدوثها.

وفي السياق، أغلقت مديرية تربية اللاذقية 7 شعب صفية في عدد من مدارسها، حيث بيّن مدير تربية اللاذقية عمران أبو خليل لـ”أثر” أنه بسبب تسجيل إصابات كورونا تم إغلاق 7 شعب صفية في عدد من مدارس المحافظة، مشيراً إلى أنه تم تسجيل 51 إصابة بفيروس كورونا منذ بداية العام الدراسي وأن الإصابات الكلية تشمل 5 طلاب و 46 معلماً.

كما تمدد فيروس كورونا، ليطال نادي تشرين الرياضي الذي أعلن عن 11 إصابة مؤكدة بالفايروس بين صفوف لاعبيه، وكان ذلك سبباً رئيسياً لتأجيل الجولة الخامسة من الدوري السوري.

زر الذهاب إلى الأعلى