مال وأعمال

الأزمة إلى انفراج …سورية والعراق و عقود بملايين الدولارات بينهما

توقع عدد من الصناعيين السوريين والعراقيين، مع اختتام فعاليات معرض “صنع في سوريا” التصديري التخصصي في مجال الألبسة والنسيج، أن عقوداً تصديرية مع شركات عراقية ستوقع قريباً.

ومن المتوقع أن تكون هذه العقود بملايين الدولارات، ما يعطي زخماً جديداً لصناعة النسيج السورية التي عانت خلال سنوات الحرب.

التاجر العراقي، “محمد الربيعي”، وفي تصريحات صحفية أوضح أن «المنتجات السورية تلقى رواجاً واسعاً وتمتاز بسمعة جيدة لما تملكه من الجودة والسعر المناسب»، مبيناً أن «المعرض بالنسبة لهم في العراق نافذة لفتح آفاق جديدة من التعاون المشترك بين سوريا والعراق في المجال التجاري والصناعي، وأنّ هذا المعرض كان من أهم المعارض، فقد تم توقيع الكثير من العقود مع الصناعيين السوريين بملايين الدولارات».

من جهته، أكد رئيس رابطة المصدرين السوريين للألبسة والنسيج، رغيد الحلبي، أن الأسواق العربية مفتوحة أمام المنتجات السورية من أوسع الأبواب، وهناك نية وعمل مستمر لإقامة معرض تخصصي للألبسة “صنع في سوريا” في العديد من الدول العربية، والبداية قد تكون في ليبيا.

إقرأ أيضاً ..

زر الذهاب إلى الأعلى