آخر الأخبار

مدير تربية طرطوس يخالف اللقانون يهدد ويحتجز صحفي ومراجعين داخل مكتبه و يطلب الشرطة

كتب الزميل الصحفي كنان وقاف على صفحته الشخصية على الفيس بوك منشوراً عنونه (فشة مدير تربية طرطوس واحتجازه للمراجعين وصحفي وطلب لهم الشرطة ) وجاء في المنشور :

الزميل محمود ابراهيم صحفي في مكتب جريدة الثورة بطرطوس ، تلقى شكوى من أولياء أمور بعض التلاميذ بخصوص موضوع يتعنت به مدير تربية طرطوس ، و كأي صحفي نشيط يتابع قضايا الناس توجه إلى مديرية التربية ليرى ويصور تجمهرهم أمام باب مدير التربية بعد رفضه لرؤيتهم ثم يكتب تقريره الصحفي بعد سماع القضية من الطرفين ، ولكن ما أن رفع موبايله للتصوير حتى قام “موظفين اثنين” بإمساكه من ذراعيه وإدخاله إلى غرفة المدير ثم أدخلوا بعض الأهالي تباعا وبنفس الطريقة ، قد يبدو الأمر مجرد سوء تصرف من الموظفين ، ولكنه ليس كذلك أبدا … 

 

مدير تربية طرطوس ” المحترم فوق الوصف ” أقفل بابه وأوعز بطلب الشرطة فورا ثم بدأ باتهام الصحفي بأنه يشجع الأهالي على التظاهر ويقوم بتحريضهم على ذلك ، ثم انتقل للتحقيق مع الأهالي وكأنه يحاكمهم مكررا كلمة “أنتو عم تعملوا مظاهرة وهي مخالفة للقانون وسأفعل وأعمل وأسوي وشيل وحط” ، وبالفعل كتب أسماءهم الثلاثية متوعدا بالمحاسبة الشديدة ، ولكنه لم يسمح للصحفي بالخروج حتى بعد قدوم الشرطة .

هنا تكلم الزميل محمود مع مدير مكتب الثورة الأستاذ شعبان أحمد الذي تصرف بقوة وحكمة واتصل بمحافظ طرطوس مباشرة ، ليقوم المحافظ ( مع الشكر العميق فعلا ) بالاتصال مع مدير التربية لإخراج الصحفي فورا .

 

( هذا المدير )

 

1 — لم تصلني شكاوى خلال عملي عن أي مسؤول بالمقدار الذي وصلني عن هذا المدير .

2 — لم أرى مطلقا عددا من المراجعين الذين يطلبون لقاء مسؤول ولم يسمح لهم أكبر من العدد الذي رأيت عند باب هذا المدير .

اقرأ أيضاً

3 — لم يسبق أن أجريت لقاءا صحفيا مع مسؤول وأحسست بشعوره الهائل ب ” الأنا ” كهذا المدير .

4 — لم تصل مدارس طرطوس لهذا القدر من التسيب والإهمال والفشل المزري تربويا وأخلاقيا وتنظيميا كما وصلت إليه في عهد هذا المدير .

 سؤال : إلى متى ؟ ومن يحاسب ؟

الزميل كنان وقاف

وحسب ما جاء في المنشور فأن مدير تربية طرطوس  قام بمخالفة جميع القوانين وأولهم قانون الإعلام الذي ينص على حرية الإعلامي في جمع مادته الصحفية من معلومات ووثائق كما أن السيد الرئيس بشار الأسد يؤكد في كل لقاء له على دور الإعلام والتعاون مع الإعلامين لا العكس وبهذا الفعل الذي قام به مدير التربية خالف كلام السيد الرئيس أولاً وثانياً خالف القوانين.

 

نضع هذه المادة برسم وزير التربية الدكتور دارم الطباع.

تابعنا عبر فيسبوك

لايك للمقالة

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرام

لمتابعة أهم الأخبار حمل تطبيق وكالة الآن الإعلامية من جوجل بلاي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

آخر الأخبار

أقرأ أيضاًمقالات مشابهة