دولية

إرهابيي إدلب يغازلون طالبان ويتظاهرون دعماً لهم

شهدت  مدينة إدلب عقب أداء  لصلاة الجمعة، بخروج مظاهرة في السيارات نفذها عناصر إرهابية داخل طرقات المدينة.

 

وقال شهود عيان، لـ(وكالة الآن الإعلامية) ، إنّ: «عناصر سوريون وآخرون من جنسيات أجنبية، حملوا رايات حركة طالبان، وخرجوا بمسيرة معبرين عن فرحهم بسيطرة “طالبان” على الحكم في أفغانستان» ودعمهم لهم.

 

و ضمت المسيرة  أكثر من 20 سيارة، محملة بالإرهابيين من رجال والأطفال، حاملين رايات كتب عليها “إمارة أفغانستان الإسلامية”.

 

وذلك بعد تعميم من مايسمى حكومة “الإنقاذ” الذراع الإرهابي  المدني لهيئة ”تحرير الشام”، على أئمة المساجد، بحصر حديثهم في خُطْبة الجمعة عن ما أسموه «انتصار حركة طالبان»، التزمت بهذه الخُطْبة مساجد المدينة. 

 

ويبدو أنّ الهيئة الإرهابية تتخذ من حركة “طالبان” أنموذجاً جديداً، وتسعى لتحويل استراتيجيتها إلى “طالبان سورية”، لا سيما أنّ قادة الهيئة الإرهابية يتخذون من الشعارات الإسلامية التي ترددها القاعدة في أفغانستان مرجعيةً لهم.

 

فسبق أنّ نشر زرهابيوا  “هيئة تحرير الشام” رسائل تهنئة لحركة “طالبان” في أفغانستان، بعد تقدم الحركة وسيطرتها على العاصمة كابول، واصفين ما حصل بـ«النصر الكبير للمسلمين».

 

كما قاموا إرهابيي الهيئة بتوزيع الحلويات ابتهاجاً بسقوط أفغانستان.

زر الذهاب إلى الأعلى